عالم

هولندا.. الشرطة تفرّق بالقوة اعتصاما طلابيا في جامعة أمستردام

اشتبكت شرطة مكافحة الشغب الهولندية  الأربعاء،  مع المتظاهرين المتحصنين في جامعة أمستردام، في حين ألقت الشرطة في العديد من المدن الأمريكية القبض على عشرات المتظاهرين وفككت المخيمات خلال الليل في الجامعات.

ويأتي ذلك في الوقت الذي استمرت فيه الاحتجاجات التي يقودها الطلاب ضد الحرب الإسرائيلية في غزة في حرم الجامعات عبر القارتين.

وفي أمستردام، أظهر التلفزيون المحلي أن المتظاهرين فوق حواجز مؤقتة من المكاتب والأسوار والكراسي والمنصات الخشبية يوجهون طفايات الحريق نحو الشرطة.

 وضرب الضباط المتظاهرين بالهراوات وأسقطوا الحواجز في غضون دقائق، وسحبوا العديد من الأشخاص بعيدًا بينما صاح مئات آخرون “عار عليك!”.

وفي جامعة جورج واشنطن في واشنطن، قالت إدارة شرطة العاصمة إنها ألقت القبض على 33 شخصًا، بتهم الاعتداء على ضابط شرطة.

 وأظهر مقطع فيديو الضباط وهم ينزلون الخيام وينشرون رذاذ الفلفل ويطردون المتظاهرين من الحرم الجامعي والشوارع المحيطة به، على بعد بنايات قليلة من البيت الأبيض.

وقالت رئيسة الشرطة باميلا سميث في مؤتمر صحفي إن السلطات لاحظت “تصاعدا في حدة الاحتجاجات” خلال الأيام القليلة الماضية، مما دفع الشرطة والجامعة إلى اتخاذ قرار بإزالة المخيم.

وكان من المقرر أن يدلي سميث والعمدة موريل باوزر بشهادتهما أمام الكونغرس في وقت لاحق الأربعاء، حول سبب رفضهما سابقًا إخلاء المخيم، لكن الجلسة ألغيت بعد مداهمة الشرطة.

وفي جامعة ماساتشوستس في أمهيرست، اعتقلت الشرطة أكثر من 130 شخصا وأزالت مخيما بعد أن قال مستشار الجامعة، خافيير رييس، إنه استدعى الشرطة “ملاذا أخيرا”.