video cover
سياسة

شتائم وتراشق بالتهم... أبرز ما ميّز الحلقة الأولى من مناظرة جو بايدن ودونالد ترامب

2020-09-30 17:32

دخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نقاش حاد وتراشق بالتهم خلال المناظرة التلفزيونية التي جمعته بمنافسه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن مساء الثلاثاء 29 سبتمبر .
وشهدت المناظرة، منذ بدايتها، اشتباكات كلامية بين الطرفين في مختلف القضايا وأهمها فيروس كورونا والاقتصاد الأمريكي وقضية المرشحة للمحكمة العليا الأمريكية وموضوع العنصرية وتفوق البيض في بعض للمدن.
واستعمل الطرفان أسلوباً استفزازياً وعبارت حادة،حيث وصف بايدن منافسه ترامب “بالمهرّج”، بسبب كثرة مقاطعته، كما قال له إخرس ونعته بأنه “أسوأ رئيس مرّ على الولايات المتحدة”.
كما وصف جو بايدن الرئيس الأمريكي بالكذب وتلقى نفس الرد، مما اضطر مدير الحوار إلى مقاطعتهما ورفع صوته أمام الكاميرا وقرّر المرور بالنقاش إلى موضوع آخر.
من جانبه،تهجّم دونالد ترامب على بايدن وتحدّث عن تعاطي ابنه المخدرات واتهمه بالفساد وتلقي، شركة يُديرها ابنه، أموالاً من روسيا، في محاولةٍ لتشويه صورته أمام الناخبين.
كما وصف ترامب منافسه بالغباء واعتبره دميةً في يد اليسار الراديكالي حيث قال” أنت لا تمت الذكاء بصلةٍ جو، 47 عاماً ولم تفعل شيئاً”.
واشتعل الحوار بين بايدن وترامب في موضوع جائحة كورونا، حيث استغل بايدن الفرصة وخاطب الأمريكيين قائلاً، “من منكم لم يستفق صباحاً ولم يجد كرسياً فارغاً على طاولة الفطور لأن أحدهم مات بسبب كورونا”، مستهزئاً بإدارة الرئيس الأمريكي للأزمة الصحية.ورد ترامب متهماً بايدن بأنه يريد أن يغلق البلاد ويحبس الأمريكيين في بيوتهم بسبب كورونا.
من جهة ثانية ظهرت سخرية جو بايدن من وعود ترامب بخصوص الالتزام بدفع الضرائب قائلاً” متى ستدفع؟ إن شاء الله”، وقد عرفت هذه العبارة انتشاراً واسعاً في مختلف وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.
ودخل المتناظران دون مصافحة بعضهما بسبب إجراءات التوقي من كورونا ولم يحضر المناظرة إلا عدداً قليلًا من الجمهور، من بينهم زوجتا ترامب وبايدن.
ومن المنتظر أن يلتقي ترامب وبايدن في مناسبتين إضافيتين قبل الانتخابات، المقررة في الثالث من نوفمبر القادم، للتناظر من جديد.

عناوين أخرى