ثقافة لايف ستايل

شارك في “قراصنة الكاريبي”.. هجوم قرش يودي بحياة ممثل أمريكي

حسب السلطات المحلية، إلى مقتل راكب الأمواج الأمريكي تامايو بيري الذي عُرف في هوليوود بأدواره المساعدة وأبرزها في فيلم “قراصنة الكاريبي”.

معتقلو 25 جويلية

وكان هذا المنقذ البحري المحترف البالغ 49 عاما، وهو من المشاهير في جزيرة أواهو، يمارس رياضة ركوب الأمواج قبالة شاطئ ماليكاهانا عندما هاجمته سمكة قرش في منتصف النهار.

وأوضحت المسؤولة المحلية شاين إنرايت في مؤتمر صحفي أنّ أجهزة الإنقاذ تلقت بلاغا عن “إصابة راكب أمواج بجروح قاتلة جرّاء هجوم سمكة قرش”، وفق ما نقلته عنها وكالة فرانس برس.

وأضافت أنّ جثته “نُقِلَت إلى الشاطئ” حيث تمّ تأكيد وفاته.

واكتسب راكب الأمواج المحترف السابق شهرة في مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين باعتباره واحدا من المتخصّصين في ركوب الأمواج من نوع “بايبلاين”، التي تُعدّ من الأخطر في العالم ويتميّز بها شاطئ ثورث شور الشهير في أواهو.

وفتحت له شهرته في هذا المجال باب المشاركة في فيلم ركوب الأمواج “بلو كراش” عام 2002، الذي كان يدور حول ركوب الأمواج، مع الممثلة كيت بوسورث، وفق موقع الجزيرة.

كما حصل على أدوار مسانِدة أخرى في هوليوود، أبرزها في فيلم “تشارليز إينجلز: فول ثروتل” عام 2003 وفي مسلسل “هاواي فايف أو” عام 2011، وفي الجزء الرابع من سلسلة أفلام “قراصنة الكاريبي” عام 2011.

ووصف رئيس بلدية هونولولو ريك بلانغياردي، الراحل بأنه كان “بحارا أسطوريا”، معربا عن أسفه لـ”الخسارة المأساوية”.

وغالبا ما تشهد هاواي هجمات من أسماك القرش، لكنها نادرا ما تكون قاتلة، إذ أنّ خمسة أشخاص فحسب لقوا حتفهم في 81 حادثة تعرّض لها راكبو أمواج أو سابحون أو غوّاصون سُجِّلَت في السنوات العشر الأخيرة، وفق إحصاءات السلطات.