شاب يهاجم مركزا للأمن احتجاجا على غلاء الأسعار
tunigate post cover
تونس

شاب يهاجم مركزا للأمن احتجاجا على غلاء الأسعار

احتجاجا على ارتفاع الأسعار... شاب يحاول إضرام النار بمركز للحرس بولاية المنستير
2022-11-29 22:22

أوقفت الأجهزة الأمنية بولاية المنستير (وسط شرق تونس)، شابا بعد محاولته مهاجمة أعوان الحرس الوطني وإضرام النار فيهم، احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

وأفاد كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح في تصريح لبوابة تونس، أنّ الشاب -وهو من مواليد سنة 1994- اقتحم مركز الحرس الوطني بمنطقة “منزل حياة” بولاية المنستير، حاملا قارورة من البنزين أين قام برشّ نفسه وبعض عناصر الحرس، قبل أن تقع السيطرة عليه.

وأكّد بن صالح أنّ الدافع الوحيد للمحاولة الذي أقرّ به المتّهم عقب إيقافه، هو الاحتجاج على ارتفاع الأسعار وانعكاساتها على الوضع المعيشي، نافيا أن تكون محاولته ناتجة عن تعرّضه لأيّ مضايقات أمنية أو غيرها.

وعلّق كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي، على إقحام المؤسّسة الأمنية في الاحتجاجات المتعلّقة بالوضع الاجتماعي، مشيرا إلى تكرّر ظاهرة الزجّ بالأمنيين في التحرّكات والاحتجاجات المرتبطة بالوضع الاقتصادي وزيادات الأسعار خلال الفترة الماضية.

وأضاف محدّثنا: “خلال السنوات التي أعقبت الثورة تكرّرت عمليات الاعتداءات على مراكز الأمن نتيجة الاحتقان المرتبط بالوضع الاجتماعي، ليدفع منتسبو المؤسّسة الأمنية فاتورة سياسات وأوضاع لا علاقة لهم بها”.

وشدّد مراد بن صالح على أنّ دور المؤسّسة الأمنية، هو تطبيق القانون وحماية المواطنين ولا علاقة لها بطبيعة الظروف الاقتصادية. 

احتجاج اجتماعي#
مراد بن صالح#
مركز حرس وطني#
هجوم#

عناوين أخرى