تونس

شاب يضرم النار في جسده أمام مركز الشرطة بسيدي بوزيد

أقدم شاب من معتمدية الرقاب، ولاية سيدي بوزيد، يبلغ من العمر 17 سنة على سكب البنزين على جسده وأضرم النار فيه، أمام مركز الشرطة بالمدينة الخميس 19 نوفمبر، مما تسبب له في حروق من الدرجة الثانية، ولم تعرف إلى حد الآن أسباب إقدامه على ذلك.
 وأفاد مصدر طبي من المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد بنقل الشاب إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس ضواحي العاصمة نظراً لخطورة حالته.
وتتصدّر ولاية سيدي بوزيد سنوياً أعلى نسب الانتحار في البلاد التونسية، وهي مسقط رأس الشهيد الرمز محمد البوعزيزي، الذي كان أول من أطلق شرارة الثورة التونسية بعد إضرامه النار في جسده يوم 17 ديسمبر 2010.