عالم

“سي أن أن”: ترسانة حزب الله تثير مخاوف واشنطن على القبة الحديدية الإسرائيلية

أثارت ضربات حزب الله اللبناني لأهداف عسكريّة إسرائيليّة شمال الأراضي المحتلّة مخاوف كبيرة لدى الكيان المحتلّ.
فقد كشفت شبكة “سي أن أن” الأمريكية أنّ المسؤولين الإسرائيليين أبلغوا الولايات المتحدة أنهم يعتقدون أنّ “القبة الحديدية قد تكون عرضة للخطر، وخصوصا في الشمال، على وقع ضربات حزب الله”.
وحسب الشبكة، فوجئ المسؤولون الإسرائيليون “بمدى تعقيد ضربات حزب الله” حتى الآن.
وقال مصدر مطّلع على التهديد إنّ “مصدر القلق الرئيس هو استخدام حزب الله عددا كبيرا من القذائف والصواريخ الدقيقة والموجّهة”.
وذكرت “سي أن أنه “وفقا لثلاثة مسؤولين أمريكيين، فإنّ لدى واشنطن “مخاوف جدية”، من أن يطغى حزب الله على الدفاعات الجوية الإسرائيلية، ويعطّلها، في حالة نشوب حرب شاملة بين “إسرائيل” وحزب الله، بما في ذلك نظام القبة الحديدية للدفاع الجوّي.
وأبلغ مسؤولون إسرائيليّون الولايات المتحدة أنّهم يخطّطون نقلَ الموارد العسكرية من غزة إلى شمالي فلسطين المحتلة، استعدادا لهجوم محتمل، حسب ما قال مسؤولون أمريكيّون لشبكة “سي أن أن”.
وقبل ساعات، تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، في تقرير لها، مسيّرات حزب الله وما تشكّله من خطر على أمن “إسرائيل”، وخصوصا من ناحية قدرتها على تجاوز أنظمة الدفاع الجوّي الإسرائيلي من دون اكتشافها.
وقالت الصحيفة الأمريكية إنّه “على مدى أعوام، كانت المواجهة تقتصر على مخزون الصواريخ الضخم لحزب الله، ونظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ”، إلّا أنّ هذه المعادلة تغيّرت بعد أن نشر حزب الله سلاح المسيّرات من أجل تجاوز حجر الزاوية في إستراتيجية “الأمن القومي الإسرائيلي”.
وتتميّز هذه الطائرات بكونها عالية السرعة، وتحلّق على ارتفاع منخفض، من أجل جمع المعلومات الاستخبارية، وإلقاء المتفجّرات.