سمير ديلو: "حجم النهضة تغير بعد 25 جويلية/ يوليو"
tunigate post cover
تونس

سمير ديلو: "حجم النهضة تغير بعد 25 جويلية/ يوليو"

2021-07-30 17:38

قال القيادي في حركة النهضة، سمير ديلو، الجمعة 30 جويلية/ يوليو 2021، إن قياديي النهضة يجب أن يدركوا الحجم الحقيقي للحركة بعد 25 جويلية/ يوليو وأن يفقهوا معنى حرق مقرات الحركة في كل الولايات التونسية وأن يتساءلوا بشأن خروج التونسيين للاحتفال بشكل عفوي عقب إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد عن تفعيل الفصل 80 من الدستور التونسي وتجميد عمل ونشاط البرلمان مدة 30 يوما ورفع الحصانة عن جميع النواب وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي.

وعبر ديلو عن إحساسه بالمرارة والفشل والقهر، لأن تونس تستحق الأفضل، قائلا: “أتابع ما يكتب عن بلادنا وآلمني ذلك، لهذا أشعر بالفشل ولكن يحدوني الأمل في تجاوز المرحلة”.

وأكد ديلو أنه لطالما حاول إقناع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بتغيير الأوضاع في تونس، لكنه تعرض إلى الشيطنة والاتهام بمحاولة الالتفاف على موقع القيادة وترأس الحركة، مضيفا أن هناك تيارا قويا وقد زاد قوة بعد 25 جويلية/ يوليو، قائلا: ” لا يجب أن نحبس أنفسنا داخل حالة من الإنكار “، مشيرا إلى أن الإنكار هو اعتبار هذا الظرف هزة عادية وستمر هذه الأزمة بواسطة التحالفات الحزبية والسياسية، داعيا إلى استخلاص العبرة.

وتعليقا على دعوة راشد الغنوشي إلى رفع الأقفال عبر النزول إلى الشارع، قال ديلو إنه لا يوافق هذا الرأي بصفة قطعية لأن اللجوء إلى العنف وتعريض حياة التونسيين إلى الخطر ومواجهة القوات الأمنية والعسكرية خط أحمر. مؤكدا أن كل من عرض السلم الأهلي إلى الخطر أو دفع التونسيين إلى التقاتل من إجلاء المصلحة الحزبية أضاع فرصة ذهبية للصمت.

الفصل 80#
حركة النهضة#
سمير ديلو#
قيس سعيد#

عناوين أخرى