تونس سياسة

سمير الشفي: اتّحاد الشغل طلب جلسة عمل مع رئيس الحكومة

أعلن الأمين العام المساعد للاتّحاد العام التونسي للشغل، سمير الشفي، اليوم السبت 16 سبتمبر، أنّ المكتب التنفيذي تقدّم رسميا بمراسلة كتابية، إلى رئيس الحكومة، أحمد الحشاني، لبرمجة موعد لعقد جلسة عمل بين اتّحاد الشغل ورئاسة الحكومة.
وأوضح الشفي، في تصريح صحفي، أنّ الهدف من طلب جلسة عمل، إطلاع التونسيين على برنامج عمل حكومة الحشاني، وتبيّن موقفها من عديد القضايا المتعلّقة بالمصاعب الاقتصادية والاجتماعية التي تمرّ بها البلاد.
وقال إنّ رئيس الحكومة مطالب بالخروج إلى الشعب وتوجيه رسائل طمأنة، حتّى لا تتعقّد الوضعية أكثر، مشيرا إلى أنّ الزيادة الكبيرة في أسعار المواد الاستهلاكيّة وندرة بعضها، زادتا من مصاعب حياة التونسيين خاصّة الطبقات الضعيفة منها.
واعتبر الأمين العام المساعد لاتّحاد الشغل، أنّ الوضعية الصعبة لتونس، تتطلّب حوارا اجتماعيا بين مختلف الأطراف، لافتا إلى أنّ اتّحاد الشغل قادر على المساعدة في تجاوز الأزمة الحالية.
وحذر الشفي من التبعات الخطيرة للأزمة الاقتصادية والاجتماعية الراهنة، وما قد ينجرّ عنها من تصعيد في ظلّ عجز السلطة الحالية عن إيجاد حلول لتفاديها، قائلا إنّ تعطّل الحلول العاجلة، سيخلق نوعا من اليأس لدى التونسيين، ممّا يُنذر بانفجار اجتماعي.
من جهة ثانية، أكّد الشفي أنّ الاتّحاد يرفض شروط صندوق النقد الدولي، من ذلك رفع الدعم وإيقاف الانتدابات، معتبرا أنّ شروط النقد الدولي تكرّس مفهوم الامبريالية المتوحشّة، مشدّدا على أنّ أيّ خطوات إصلاحية لا يجب أن تكون على حساب الفئات الضعيفة والمهمّشة.

معتقلو 25 جويلية