عالم عرب

سموتريتش يهدّد.. مستوطنة جديدة مقابل كل اعتراف دولي بفلسطين

حكومة الاحتلال تسعى إلى فرض “سياسة الأمر الواقع” على الأرض في مواجهة الاعتراف الدولي بدولة فلسطين

هدد وزير مالية الاحتلال بتسلئيل سموتريتش، الاثنين، بإقامة مستوطنة جديدة في الضفة الغربية، مقابل كل اعتراف دولي جديد بالدولة الفلسطينية.

معتقلو 25 جويلية

وخلال مؤتمر صحفي قال سموتريتش: “مقابل كل دولة تعترف من جانب واحد بالدولة الفلسطينية، سنقيم مستوطنة جديدة، وبالتالي نبرز إلى الواجهة الفكرة الوهمية المتمثلة بإقامة دولة فلسطينية، والتي ستعرّض وجود دولة إسرائيل للخطر”.

وأوضح زعيم حزب “الصهيونية الدينية” اليميني المتطرف أن التصريح بتشريع خمس بؤر استيطانية جديدة، هو رد على الخطوة أحادية الجانب التي اتخذتها الدول التي اعترفت مؤخرا بالدولة الفلسطينية”.

وكان المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينت”، في حكومة نتنياهو قد وافق الأسبوع الماضي على “شرعنة 5 بؤر استيطانية بالضفة الغربية وتحويلها إلى مستوطنات”.

وعن الأوضاع في غزة، دعا سموتريتش إلى تشكيل حكومة عسكرية في القطاع، بعد التقارير عن قرب إعلان الجيش عن انتهاء مرحلة القتال العنيف في قطاع غزة والانتقال إلى المرحلة الثالثة من الحرب.

واعتبر أن “الحكومة العسكرية في غزة هي التي ستسمح لقوات الاحتلال بالسيطرة على المنطقة ومنع عودة حماس واستعادة قوتها”.

وزعم الوزير المتطرف في حكومة نتنياهو أن قوات الاحتلال حققت “إنجازات عظيمة في ضرب حماس وبنيتها التحتية”، مضيفا: “ما يزال أمامنا الكثير من العمل، لن نوقف الحرب حتى نحقق جميع أهدافها المتمثلة في تدمير حماس وإعادة جميع الرهائن”.

وعلى صعيد آخر وصف سموتريتش الإفراج عن مدير مستشفى الشفاء في غزة محمد أبو سلمية بـ”الفضيحة والفشل الكبيرين”.

وأطلقت سلطات الاحتلال سراح أبو سلمية بعد اعتقاله في 23 نوفمبر الماضي، وذلك ضمن 54 أسيرا أفرجت عنهم بسبب الاكتظاظ في سجونها، وفق إعلام الكيان.