ثقافة

سليمان بشير ديان في ضيافة “بيت الحكمة” بتونس


يفتتح المفكّر العالمي سليمان بشير ديان، يوم السبت غرة أكتوبر/تشرين الأول القادم، الموسم الثقافي 2022-2023 لـ”بيت الحكمة”، بمحاضرة حول موضوع “لأجل كليّ في الترجمة”، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بقصر المجمع.

وديان، هو مفكّر سنغالي معروف في العالم، ومتحصّل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة السوربون، ومتخصّص أيضا في فلسفة الرياضيات والمنطق، ومهتّم بالإسلاميات والفلسفة السياسية والآداب الإفريقية وأسئلة الهوية. ويعتبر من أهم سفراء الفلسفة الإفريقية في الولايات المتّحدة.

وعرفه الجمهور العربي من خلال حواراته ومقالاته المنشورة في منابر بحثية وإعلامية أوروبية، خاصة “المنابر الفكرية” الفرنسية.

صنّفته مجلة “لونوفيل أوبسرفاتور” من بين أهم 25 مفكّرا عالميا، ووضعته مجلة “جون أفريك” ضمن 100 شخصية التي صنعت إفريقيا.

وفي رصيده المعرفي عديد الكتب المهمّة في مجال الفلسفة، لعلّ أبرزها “حبر العلماء… تأمّلات في الفلسفة في إفريقيا”، و”برغسون ما بعد الاحتلال”، وكتاب “الانفتاح على العقل… الفلاسفة المسلمون في حديث مع التراث الغربي”.


و”بيت الحكمة”، هو مؤسّسة عمومية تونسية تسمّى أيضا بالمجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون، يهتمّ أساسا بعلوم اللغة العربية وتطويرها، ويهدف إلى جمع أعلام الثقافة وقادة الفكر لمتابعة بحوثهم وتطويرها وتبادل المعارف في المجالات المعرفية المتنوّعة.