عالم

سلطة الاحتلال تؤكد احتجاز 212 رهينة في غزة

أعلنت سلطة الاحتلال، الأحد، أنها أبلغت 212 عائلة بأن أبناءها أسرى لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد، “تم إبلاغ 212 عائلة بأن أبناءها رهائن حاليا في غزة”، مضيفا أن “العدد ليس نهائيا، فالجيش يتحقق من معلومات جديدة عن المفقودين”، دون مزيد من المعلومات.

والسبت، قال المتحدّث إن عدد العائلات التي تم إبلاغها بوجود أبنائها في غزة هو 210.
وسبق أن أعلنت حركة “حماس” أنها أسرت في 7 أكتوبر الجاري ما بين 200 و250 إسرائيليا، بينهم عسكريون برتب مرتفعة، وترغب في مبادلتهم مع أكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني، بينهم أطفال ونساء، في سجون الاحتلال.

ولليوم السادس عشر على التوالي، تواصل قوّات الاحتلال استهداف غزة بغارات جوية مكثفة دمّرت أحياء بكاملها، وقتلت نحو 4385 شهيدا، بينهم 1756 طفلا و976 سيدة، وأصابت 13561، حسب وزارة الصحة في غزة، كما يوجد عدد غير محدد من المفقودين تحت الأنقاض.
فيما قتلت المقاومة أكثر من 1400 إسرائيلي وأصابت 5132، وفق وزارة صحة الكيان المحتلّ. كما أسرت ما يزيد عن 200 مستوطن، بينهم عسكريون برتب مرتفعة.