ثقافة

“سفيطلة” تحصد كأس العالم للفنون التشكيلية


نالت اللوحة التونسية “سفيطلة”، كأس العالم للفنون التشكيلية، وتحصّلت على المرتبة الأولى عالميا، عن فئة الفن التجريدي.

معتقلو 25 جويلية

و”سفيطلة”، لوحة للفنان التشكيلي التونسي عبدالباسط العلاقي، أصيل منطقة سبيطلة التابعة لمحافظة القصرين بالبلاد التونسية، وخرّيج المعهد العالي للفنون الجميلة بسوسة.

وفي العمل يُجسّد العلاقي تاريخ مسقط رأسه سبيطلة والمواقع الأثرية التي تزخر بها المدينة، والموقع الروماني الرائع الذي يميّزها، وذلك عبر مزج تقنيات متنوّعة جمعت بين الرسم بالأكريليك ومسحوق الرخام.

كما اعتمد موادّ من التربة مزجها بالألوان، حاكى من خلالها الحضارات التي مرّت بها مدينة سبيطلة وتونس عموما.

وأبهر لجنة تحكيم المسابقة، بالتقنيات المعتمدة وطريقة الإخراج التي جسّدها التناسق بين التقنيات والمواد المعتمدة، وجعلها بمثابة محمل منحوت.

وترشّحت اللّوحة التونسية “سفيطلة”، المصنّفة ضمن فئة الفن التجريدي منذ شهر سبتمبر الماضي، لنيل لقب “أفضل عمل تشكيلي عربي في العالم لعام 2022″، ضمن المسابقة العالمية للفنون التشكيلية المُقامة في لندن.