تونس

سعيّد: 64 شركة أهلية أُنشئت رغم العقبات 

أفادت رئاسة الجمهورية أنّ عدد الشركات الأهلية في تونس بلغت الـ64، 50 منها محلية و14 أخرى جهوية.
وكشف الرئيس قيس سعيّد أنّ العديد من الشركات تعثّرت في طور التأسيس، بسبب عقبات إدارية أو مفتعلة، داعيا إلى تذليل كل الصعوبات والتصدّي لكل من يسعى إلى عرقلة هذا المسار.
وأشار سعيّد لدى لقائه محمد الرقيق، وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، ورياض شوّد، كاتب الدولة لدى وزير التشغيل والتكوين المهني المكلف بالشركات الأهلية، إلى استغلال أراضي الدولة الفلاحية، التي ينتفع بها غير مستحقيها، حسب تعبيره.
وذكر سعيّد حادثة تسويغ أرض فلاحية بإحدى الولايات لفائدة شخص، بثمن زهيد، معتبرا ذلك جريمة.
وأكّد رئيس الجمهورية أنّ كل مسؤول محمول عليه تطبيق القانون وتيسير كل السبل لكل من عبّروا عن إرادتهم في بعث شركات أهلية، أما من ما يزال يمهّد السبيل بشتى الطرق لإفشال هذه المشاريع، كذلك المسؤول الذي سوّغ أرضا فلاحية بإحدى ولايات الجمهورية لأحد الأشخاص بأزهد الأثمان، فقد قال عنه: “مثل هذا المسؤول لا هو جدير بالمسؤولية ولا بدّ من إعفائه، ولا هو بمنأى عن المساءلة هو ومن يقف وراءه من اللوبيات”.