تونس

سعيّد يدعو إلى الإسراع في إنجاز مستشفى الملك سلمان بالقيروان

دعا رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى ضرورة التسريع في إنجاز عدد من المشاريع التنموية، وعلى رأسها مشروع مستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز بمدينة القيروان.
وقال الرئيس لدى ترؤّسه جلسة عمل حضرها كلّ من رئيس الحكومة أحمد الحشاني وعدد من الوزراء،  الاثنين 21 أوت، إنّ هذا التأخير في إنجاز مشروع مستشفى الملك سلمان يمسّ من مصداقية الدولة التونسية، وحرم الكثير من المواطنين من حقّهم المشروع في الصحّة والعلاج، وفق بلاغ الرئاسة.
وبحث الرئيس الأسباب التي وقفت حائلا أمام إنجاز المشروع، مشيرا إلى أنّ التعلّل بالدراسات والجوانب الفنية وغيرها من الأسباب الواهية ليس مبرّرا على الإطلاق.
وأضاف أنّه لا يمكن القبول تحت أيّ مبرّر كان باستمرار الدراسات منذ 2017 إلى اليوم، قائلا إنّ “الأموال مرصودة لكن كلّما تمّ إنجاز دراسة إلّا ووقع استبدالها بدراسة ثانية لتليها أخرى ثالثة ولا أثر في الواقع لأيّ إنجاز”.
كما تمّ التعرّض لعدد من المشاريع الأخرى التي تمّت بالتعاون مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، وتمّ إنجازها بالكامل ولكنّها بقيت مغلقة بحجّة الربط بشبكات توزيع الماء أو الكهرباء أو التطهير.
كما دعا إلى محاسبة كلّ من يعمل على تعطيل إنجاز هذه المشاريع، سواء داخل مؤسّسات الدولة أو من جماعات الضغط، التي تعتبر المرافق العمومية خطرا يتهدّدها أو يمسّ من مصالحها، وفق تعبيره.
وحضر الاجتماع الذي ترأّسه سعيّد -إضافة إلى رئيس الحكومة أحمد الحشاني- وزراء الصحة علي مرابط، والوزير المستشار لدى رئيس الجمهورية مصطفى الفرجاني، وزيرة التجهيز والإسكان سارة الزعفراني الزنزري، المستشار أول لدى رئيس الجمهورية مكلّف بالأمن القومي المستشار أول لدى رئيس الجمهورية مكلّف بالأمن القومي، والي القيروان محمد بورقيبة، رجب عرعود الرئيس المدير العام للوكالة العقارية للسكنى.

معتقلو 25 جويلية