تونس

سعيّد يحذّر من الاندساس بين الطوابير الخفية للحركة الصهيونية

دعا رئيس الجمهورية قيس سعيّد وزير الداخلية كمال الفقيه إلى مزيد اليقظة والانتباه في هذا الظرف بالذات الذي يعبر فيه الشعب التونسي عن وقوفه غير المشروط مع الشعب الفلسطيني ودعمه غير المحدود له لاستعادة حقه السليب في فلسطين كل فلسطين، محذّرا من أن هناك من يسعى إلى الاندساس حتى يشوه الموقف الثابت للشعب التونسي، بين الطوابير الخفية للحركة الصهيونية العالمية التي دأبت على العمالة والخيانة ولا هدف لها سوى تدمير المجتمعات وتفجير الدول والأوطان.

وأشار سعيّد خلال لقائه وزير الداخليّة، ظهر اليوم الخميس 26 أكتوبر، إلى أن تونس تواجه عديد التحديات في الداخل والخارج والشعب التونسي واع بضرورة رفعها وتخطيها بالتعويل على نفسه وعلى قدراته الذاتية في المقام الأول.

ودعا رئيس الجمهورية وزير الداخلية، إلى مزيد تسيير دوريات في كل المناطق لتأمين المواطنين.  كما أسدى تعليماته بضرورة تحمل السلطات الجهوية والمحلية مسؤولياتها كاملة لإيجاد حلول لمطالب المواطنين، مع تأكيد أن يكون كل مسؤول قدوة في الانضباط والتقشف.

كما كان اللقاء فرصة شدّد خلالها سعيّد على ضرورة مقاومة الجريمة المنظمة خاصة تلك المتعلقة بترويج المخدرات.