تونس

سعيّد: تونس مستعدّة لعرض مشاريع على الصين لتنفيذها في أقرب الآجال

جدّد رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد تقدير تونس لخبرة الصين والتجربة التي راكمتها في عدّة قطاعات.
وأعرب سعيّد، خلال لقائه اليوم رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني Zhao Leji، عن استعداد تونس لعرض جملة من المشاريع ذات الأولوية القصوى للنظر في سبل تنفيذها سويّا في أقرب الآجال.
ومثّل اللقاء مناسبة جدّد من خلالها رئيس الجمهورية تأكيد إرادة الجمهورية التونسية الثابتة والصادقة لمزيد الارتقاء بالعلاقات مع جمهورية الصين الشعبية إلى أعلى المراتب انطلاقا من القيم والمبادئ التي تجمع بين البلدين الصديقين، وترسيخا للرغبة المشتركة في أن تمثّل هذه الزيارة التاريخية منطلقا نحو مرحلة جديدة من التعاون والشراكة والاستثمار لمستقبل أفضل للشعبين التونسي والصيني.
وشدّد رئيس الدولة، أيضا، على أنّ لتونس والصين فرصا حقيقية وواعدة للتعاون في عدّة مجالات، لا فقط الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، ولكن أيضا في قطاعات الصحة والتبادل الطلابي والبحث العلمي والبنية التحتية والاقتصاد الأخضر.
من جانبه، اعتبر السيّد Zhao Leji أنّ هذه الزيارة ستمكّن من فتح الطريق نحو آفاق جديدة لتطوير العلاقات التونسية الصينية على كل المستويات.
وشدّد على أنّ الصين تفخر بصداقتها مع تونس وتعمل بكل ثبات من أجل مزيد تمتين هذه الصداقة سواء في إطار ثنائي أو في إطار منصات التعاون الإقليمية على غرار مبادرة الحزام والطريق ومنتدى التعاون العربي الصيني ومنتدى التعاون الإفريقي الصيني.
وذكّر رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، بموقف تونس الدائم من الحق الفلسطيني ووقوفها الثابت إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في صموده البطولي ضدّ آلة الحرب وجرائم الإبادة التي يتعرّض لها يوميا، ومساندتها المطلقة لمطالبه المشروعة في إقامة دولته كاملة السيادة على كل أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وفي نيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.