تونس

سعيّد: أبطال فلسطين يخوضون معركة من أجل الإنسانية

أكّد  رئيس الجمهورية قيس سعيد فجر اليوم الاثنين 4 ديسمبر 2023 خلال لقائه بعدد من جرحى غزة المتواجدين في عدد منالمستشفيات العمومية والمصحات الخاصة بالعاصمة، أنّ كلّ فلسطين سيعود إلى الفلسطينيين، داعيا الله أن يكون النصر قريبا. 

وعبّر سعيّد عن ثقته في أنّ غزّة ستكون محرّرة وكلّ فلسطين. وتوجّه إلى أحد الجرحى قائلا:” أنتم تُثبتون للعالم أنّكم لن تُفرِّطوا فيذرّة واحدة من تراب فلسطين”. وحيّى أبطال فلسطين الذين يخوضون معركة من أجل الإنسانية.

وانتقد رئيس الجمهورية بشدّة قوى لم يسمّها تتشدّق بالقانون الإنساني والصكوك الدولية لكنّها لا تحترمها. وأوضح أنّ الإنسانيةبدأت اليوم تعي أنّ الوضع الراهن لا يمكن أن يتواصل، مستنكرا البشاعة والجرائم التي تُرتكب في كلّ مكان من غزّة سواء الشمالأو الجنوب الذي لم يعد آمنا وشمله العدوان والقصف.

وأضاف أنّ هناك قانونا واحدا أزليّا يكمن في أنّ الحق لن يضيع وستعود فلسطين إلى الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن ”النصر آتٍ إنشاء الله”. وتساءل الرئيس في هذا الإطار قائلا ” أين الإنسانية والعالم الحر؟ أين قانونهم الإنساني الذي وضعوه؟على الأقلاحترموا القوانين التي قمتهم بوضعها، إن هؤلاء لم يحترموا أي شي ولا يؤتمنون أبدا”.

وكشف سعيّد للمصابين الذين زارهم عن أنّ تونس أرسلت اليوم الإثنين طائرة مساعدات محمّلة بالأدوية والأغذية والأغطية، وهيالطائرة الثالثة التي ترسلها تونس منذ بداية العدوان. ومن المنتظر أن تصل طائرة محمّلة بجرحى ومصابين من العريش غدا الثلاثاء. 

وشدّد سعيّد على أنّ ما قامت به تونس هو ” واجبنا وسنعمل على الإحاطة بكم في كل مكان.. هي دفعة أولى تصل تونس وستصلدفعة أخرى يعد يومين وسنعمل بكل جهدنا ومعا من أجل الوقوف أمام هذا العدو ..وتونس دائما مفتوحة أمامكم وكل جهودنا سنبذلهاوكل ما لدينا من إمكانيات سنضعها على ذمنتكم وستعودون إن شاء الله منتصرين..”

ووصل مساء أمس الأحد 3 ديسمبر، عدد من الجرحى الفلسطينيين على متن طائرة عسكريّة تابعة لجيش الطيران التونسي حطّتبمطار الحجيج قادمة من مطار العريش المصري.

وقال الوزير المستشار لدى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، مصطفى الفرجاني، في تصريح إعلامي “أنّ الرحلة تأتي تنفيذا لتعليماترئيس الجمهورية باستقبال الجرحى الفلسطنيين، الذين يعيشون عدوانا وحربا من طرف كيان صهيوني غاشم”.وأضاف قائلا “نحنمتضامنون قولا وفعلا مع فلسطين”.

وأضاف أنّ التنسيق متواصل مع السلطات المصرية والهلال الأحمر التونسي والفلسطيني لأجل إستقبال عدد آخر من الجرحىالفلسطنيين في تونس عبر تخصيص رحلات إضافية لإجلائهم.وقال الفرجاني “نتمنى أن تنتصر المقاومة وتحقق دولة فلسطينيةعاصمتها القدس”.

وصرّح رئيس المركز العسكري للمساعدة الطبية الاستعجالية، العميد مكي بن صالح، في تصريح إعلامي “أنّ الطائرة العسكرية c-130 كانت قد أقلعت فجر الأحد، من تونس وعلى متنها طاقم طبّي مدني وعسكري وعدد من ممثلي الهلال الأحمر التونسي فيرحلة أذن بها رئيس الجمهوريّة، قيس سعيد، لجلب الجرحى الفلسطينيين ضحايا الحرب، التّي يشنها جيش الاحتلال الصهيونيعلى غزة”.

وأضاف بأنّ الطائرة كانت تجهزت لنقل 57 جريحا فلسطينيا، غير أنّ إشكالات في الأذون والتصاريح حالت دون ذلك، وقد تمّ جلب39 فقط. وأفاد بأنّه لم تسجل أي مضاعفات لأي من الجرحى خلال الرحلة.