رياضة

سانتوس فريق نيمار وبيلي يهبط إلى الدرجة الثانية

 للمرة الأولى في تاريخه، سقط نادي سانتوس البرازيلي إلى القسم الثاني بعد هزيمته في مواجهة نادي فورتاليزا في الجولة الأخيرة فجر الخميس 7 ديسمبر، لينهي الدوري في المركز السابع عشر برصيد 43 نقطة بعد 38 مباراة.
وبينما كان الفريق البرازيلي العريق يصارع من أجل تفادي الهبوط ويسعى إلى تسجيل هدف التقدم وإنقاذ الموسم، تلقى هدفا قاتلا في الدقيقة الـ98 وتدحرج إلى القسم الثاني. 

وبعد المباراة انهار لاعبو الفريق على أرضية الملعب من هول صدمة الهبوط قبل أن يهرعوا إلى حجرات الملابس خوفا من الجماهير الغاضبة التي حاولت اقتحام الملعب.

وجدّت أعمال شغب خارج الملعب، حيث عبثت الجماهير بكل ما اعترضها في الشوارع وأحرقت السيارات، ما دفع الشرطة إلى التدخل.
وينزل سانتوس للمرة الأولى بعد 111 عاما من تأسيسه، بعد أن كان أبرز أندية البرازيل وأمريكا الجنوبية، كيف لا وهو فريق الأسطورة الراحل بيلي والنجم السابق روبينهو والحاليين نيمار ورودريغو.

وانتهى موسم الدوري البرازيلي بتتويج نادي بالميراس للمرة الـ12 في تاريخه.

وبهبوط سانتوس يصبح فلامينغو وساو باولو الفريقان الوحيدان اللذان لم يغادرا الدوري البرازيلي.