ساحة البرلمان الأردني تتحول إلى حلبة للملاكمة إثر خلاف بين النواب بشأن تعديلات دستورية
tunigate post cover
عرب

ساحة البرلمان الأردني تتحول إلى حلبة للملاكمة إثر خلاف بين النواب بشأن تعديلات دستورية

نقاش بشأن مشروع تعديلات دستورية يتحول إلى صراخ وضرب وتبادل للشتائم بين نواب البرلمان في الأردن
2021-12-28 18:20

  شهد البرلمان الأردني الثلاثاء 28 ديسمبر/كانون الأول، حالة من الاحتقان والتوتر سرعان ما تحولت إلى اشتباكات بالأيدي وتبادل الشتائم والضرب بين عدد من النواب، خلال جلسة خصصت لمناقشة مشروع تعديلات دستورية.

وتابع ملايين الأردنيين على الهواء تفاصيل الجلسة الساخنة التي بثت على شاشة قناة المملكة، وتحولت قاعة الجلسات العامة بالبرلمان إلى حلبة للملاكمة بين بعض النواب، وسط تشنج كبير وتبادل للشتائم والعبارات البذيئة.

وبدأ التوتر إثر ملاسنة كلامية بين رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي وأحد النواب الذي خاطبه الرئيس بالقول: “اخرس واطلع”، فرد عليه النائب “أنت شكلك ما تعرف شي”

وسرعان ما انفلتت الجلسة من عقالها خلال نقاش بشأن إضافة كلمة “الأردنيات” إلى عبارة “الأردنيون سواء أمام القانون” المقترحة بإحدى البنود الدستورية، لتتحول المناوشة الكلامية بين النائبين حسن الرياطي وأندريه العزوني، إلى مشاجرة وتبادل للعنف والضرب وسط صراخ النائب الرياطي باللهجة الأردنية: “بدي أدعس عليه”.

ومع خروج المشاجرة عن السيطرة قامت رئاسة المجلس بدعوة رجال الأمن لضبط الوضع وفك الاشتباك، وأعلنت رفع الجلسة وتأجيلها لليوم التالي.

يشار إلى أن البرلمان الأردني شهد في مناسبات سابقة عدة مشاجرات ومناكفات بين نوابه تحولت إلى تبادل للعنف. 

البرلمان الأردني#
تبادل للعنف و اللكمات#
مناقشة تعديلات دستورية#

عناوين أخرى