تونس سياسة

زُج به في قضية “التآمر”.. غدا الصحبي عتيق أمام قطب مكافحة الإرهاب


أفادت زينب المرايحي زوجة القيادي في حركة النهضة الصحبي عتيق أن قاضي التحقيق قرر التمديد في إيقافه تحفظيا مدة أربعة أشهر إضافية.
وأوضحت المرايحي في تصريح لبوابة تونس الأربعاء 8 نوفمبر، أنه تم إعلام المحامين بالقرار لكن زوجها لم يعلم بهذا ويهدد بالدخول في إضراب جوع وحشي في حال تواصل الاحتفاظ به لأشهر إضافية.
وقالت إنها تحاول إثناءه عن قراره لأن الإضراب خطر حقيقي على صحته.

واعتبرت المرايحي بأنّ قاضي التحقيق المتعهّد بالقضية مقتنع تمام القناعة ببراءة عتيق، حسب تصريحها، لاسيما بعد أن نفى جميع من استجوبهم حول الموضوع، أيّ تهم ضد زوجها، وفق قولها.

واستعادت زينب المرايحي تصريحا سابقا لرئيس الجمهورية قيس سعيّد، معتبرة إيّاه تهديدا للقضاة، حيث قال بأن “كلّ من يُبرّئهم فهو شريك لهم”، وهو ما جعل القضاة لا يتّخذون أيّ قرار بإطلاق سراح الموقوفين.

وأعلنت أنها ستقاضي قاضي التحقيق المتعهد بقضية زوجها مهما كان قراره.

من جانب آخر، أعلنت زينب المرايحي أنّّ الصحبي عتيق سيمثل غدا الخميس 9 نوفمبر أمام قاضي التحقيق في قطب مكافحة الإرهاب في ما يُعرف ب “قضية التآمر على أمن الدولة”، مشيرة إلى أنّه تمّ الاستماع إليه في هذه القضية حالة سراح قبل نحو شهر.

واعتبرت المرايحي أنه تم الزجّ بزوجها في القضية ( المعروفة بالتآمر) التي أودع السجن بسببها كلّ من خيام التركي، وعبد الحميد الجلاصي، وجوهر بن مبارك، وعصام الشابي وغازي الشواشي.