زومبي مايكل جاكسون تعود من جديد في "ثريلر 40"
tunigate post cover
ثقافة

زومبي مايكل جاكسون تعود من جديد في "ثريلر 40"

بعد مرور أربعة عقود... زومبي مايكل جاكسون تعود من جديد في احتفاء بالألبوم الأكثر نجاحا في العالم
2022-09-30 08:48

تعتزم شركة “سوني ميوزيك” في الثلاثين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل الاحتفاء بمرور 40 عاما على إنتاج ألبوم “ثريلر” لملك البوب الراحل مايكل جاكسون.

ووفقا للإعلان الذي صدر في مايو/أيار الماضي، سيكون الإصدار مليئا بالمفاجآت لمحبّي مايكل جاكسون، بما في ذلك بعض الأغاني التي عمل عليها جاكسون ولم تبث بالفعل ضمن الألبوم القديم.

وسيكشف عن عناوين الأغنيات واحدا تلو الآخر قبل 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

ثريلر 40

سيصدر “الألبوم” بعنوان “ثريلر 40″، وهو إحياء لذكرى أحد أكثر الألبومات نجاحا في العالم، إذ فاز  بثمانية جوائز “غرامي”، وباع أكثر من مائة مليون نسخة منذ صدوره في 30 نوفمبر/تشرين الثاني من العام 1982 وإلى غاية اليوم.

والفيلم القصير “ثريلر” الذي قدّمه مايكل في أوائل ثمانينات القرن الماضي أصبح علامة بارزة في تاريخ الموسيقى العالمية. وكذلك رقصة فيديو الكليب الجماعية مع الزومبي مع أفراد عصابات الشوارع باتت هي الأخرى علامة راسخة في الثقافة الموسيقية العالمية.

أيقونة لا تنسى

ومايكل جاكسون (29 أوت/أغسطس 1958–25 جوان/يونيو 2009) هو مغنٍّ، وممثل، وملحن، وراقص، ومنتج أغان، ومصمم رقصات، ومخرج أفلام، ومنتج أفلام، وكاتب أغان، وكاتب سيناريو، وناشط حقوقي، وممثل صوتي ومؤلف موسيقى تصويرية أمريكي. لُقّب بملك البوب.

اعتبر أكثر فنان موسيقي شهرة وشعبية ومبيعا للأسطوانات في جميع أنحاء العالم، بحجم مبيعات يُقدر بأكثر من 350 مليون تسجيل في جميع أنحاء العالم.

كما اُعتُبر أهم  نجم والأقوى تأثيرا في مجال الموسيقى على مرّ التاريخ، وأول شخصية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكثر من 21 مرة على الإطلاق.

جعلت منه مساهماته في مجال الموسيقى والرقص والأزياء، بالإضافة إلى حياته الشخصية المُعلنة، أيقونة عالمية راسخة في الثقافة الشعبية العالمية لأكثر من أربعة عقود.

وحصد مايكل مئات الجوائز والعديد من الألقاب أكثر من أي فنان آخر أبرزها: 13 جائزة غرامي، بالإضافة إلى جائزة غرامي الأسطورة وجائزة غرامي لإنجاز العمر، و22 جائزة موسيقى أمريكية، بما في ذلك جائزة “فنان الثمانينات” و”فنان القرن”.

وخلال مشواره الفردي، تصدّرت 13 أغنية من أغانيه الفردية المرتبة الأولى في الولايات المتحدة، محقّقا نسب مبيعات تخطّت المليار تسجيل حول العالم.

في 25 جوان/يونيو 2009، أثناء تحضيره سلسلة حفلاته المُسماة “هذه هي”، توفّي جاكسون بسبب جرعة زائدة من البروبوفول والبنزوديازيبين تسبّبت في انقطاع أنفاسه. لكن آثاره الفنية ستظلّ خالدة إلى الأبد.

ثريلر_40#
مايكل_جاكسون#
موسيقى#

عناوين أخرى