زوجة حمادي الجبالي تروي تفاصيل مداهمة مصنعه
tunigate post cover
تونس

زوجة حمادي الجبالي تروي تفاصيل مداهمة مصنعه

زوجة رئيس الوزراء الأسبق حمادي الجبالي لبوابة تونس: "عمدة سابق وراء الوشاية الكاذبة ضده"
2022-05-13 10:12

كشفت وحيدة الطرابلسي زوجة رئيس الحكومة الأسبق والقيادي السابق في حركة النهضة حمادي الجبالي، في تصريح لبوابة تونس عن تفاصيل مداهمة مصنعهما مِن قبل وحدات أمنية مختصّة وحجز  مادّة “أسيتيلان” التي تستخدم في طلاء بعض منتجاتهم، مشيرة إلى أنّ شخصاً من أبناء الجهة كان يعمل عمدة وراء الوشاية الكاذبة ضد زوجها بهدف توريطهما، وفق تعبيرها.

وقالت الطرابلسي: “حضرت فرق مختصة في مكافحة الإرهاب والمتفجرات من أجل تفتيش المصنع وأرادت حجز كمية مادّة “أسيتيلان” التي نستعملها لدهن بعض منتجاتنا على غرار السخانات، لكن زوجي رفض ذلك وطلب من عناصر الأمن أخذ عيّنة فقط ودخل في جدال حاد وعبّر لهؤلاء  عن تخوفه من أن يتم استبدال المادة بأخرى بعد حجزها”.


وتابعت: “نحن نعمل وفق القانون وإجراءاتنا كلها مطابقة للإجراءات المعمول بها بما في ذلك التراخيص..لم يجدوا شيئا سوى أنّ شخصين تم قبولهما مؤخرا للعمل في المصنع من أصول من أفريقيا جنوب الصحراء  يبدو أنهما لا يخملان  بطاقات إقامة”.


من وراء الوشاية؟ 
وأضافت: ” نحن متأكدون من الشخص الذي يقف وراء الوشاية الكاذبة التي تهدف إلى توريطنا وهذا شخص كان يعمل عمدة ويسكن في المنطقة المجاورة لمصنعنا..كما أننا طلبنا من الفرق الأمنية الاستظهار بإذن قضائي بمداهمة المحل لكنهم رفضوا لذلك استدعينا محامين وتدل تنفيذ لمعاينة كل ما يحدث والمادة التي تم حجزها”.


رواية الداخلية
وكانت وزارة الداخلية قد أفادت في بلاغ نشرته مساء أمس الخميس، بأنه على إثر رصد تحرّكات مشبوهة بأحد المستودعات بجهة أكودة من ولاية سوسة يتردد عليه مجموعة من العمّال الأجانب ممّا أثار شكوك مُتساكني الجهة حول نشاطهم داخل المحلّ المذكُور وهو عبارة عن منزل بأحد الأحياء السكنية، داهمت الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بسوسة الشماليّة المصنع المذكور بعد التنسيق مع النيابة العمُوميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بسوسة 2.


وأكدت أنه تم ضبط شخصين أجنبيين غير متحصّلين على بطاقات إقامة ومتجاوزين للمدّة القانونيّة للإقامة السّياحيّة ويعملان بصفة غير شرعيّة بالمصنع، بالإضافة  بالإضافة إلى حجز ثلاثة قوارير تحتوي على مادّة “أسيتيلان” المدرجة بجدول المواد الخطرة، كما تم العثور على 02 فرنيْن كهربائيّين و كمّية من الأكياس  تحتوي على مواد سريعة الاحتراق  وبقايا مادّة الألمنيوم، وفق بلاغ الداخلية.


واتّهمت الداخلية رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي بمحاول تعطيل الأبحاث وعمليّة الحجز “مُصرّا على مرافقة زوجته إلى الوحدة الأمنيّة”.

تونس#
حمادي الجبالي#

عناوين أخرى