زبير التركي: شبهات فساد تلاحق وزير الفلاحة إلياس حمزة
tunigate post cover
تونس

زبير التركي: شبهات فساد تلاحق وزير الفلاحة إلياس حمزة

تلاعب بالمال العام وإجراءات انتقامية من الموظفة التي بلغت عن عمليات فساد... رئيس المنظمة التونسية للتنمية ومكافحة الفساد زبير التركي يكشف لبوابة تونس عن شبهات فساد تتعلق بوزير الفلاحة إلياس حمزة
2021-11-27 19:44

كشف زبير التركي رئيس المنظمة التونسية للتنمية ومكافحة الفساد السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني، عن ملف فساد مالي يرتبط بوزير الفلاحة محمود إلياس حمزة منذ سنة 2017.

وفي تصريح خاص لبوابة تونس، أوضح التركي أن الملف يتعلق بشبهات تلاعب بالمال العام تتعلق بوزير الفلاحة بحكومة نجلاء بودن، والذي كان يشغل حينها منصب مدير عام بالوزارة نفسها.  

وحسب الرواية التي أفادنا بها رئيس المنظمة التونسية للتنمية ومكافحة الفساد، فإن الموظفة التي تفطنت للشبهات المذكورة قامت بإعلام رؤسائها إلا أنها تعرضت للتهديد والتنكيل وإجراءات إدارية عقابية تعسفية، ما دفعها إلى اللجوء إلى المنظمة لمتابعة القضية وتوفير الحماية القانونية لها.

وأضاف محدثنا “تعرضت المبلغة لقرارات انتقامية شملت قطع راتبها في مناسبتين دون مبرر شرعي، ونقلها تعسفيا وعرضها على مجلس تأديب حاول أثناءه عدد من المحسوبين على الوزير الحالي فرض عقوبات مسقطة عليها”

ورغم تقديم الملف الذي يتضمن مؤيدات إلى هيئة مكافحة الفساد منذ 2020، إلا أن القائمين عليها تعمدوا حسب محدثنا عدم متابعة القضية أو القيام بعمليات التقصي، إلى جانب عدم تفعيل الحماية القانونية التي يفترض أن تشمل المبلغين عن الفساد، ما دفع منظمته إلى تقديم دعوى أمام القطب القضائي عدد 1946/2020 لطلب تمتيع المبلغة بالحماية القانونية إلى جانب قضية بالمحكمة الإدارية لإلغاء النقلة التعسفية.

كما لفت زبير التركي في السياق ذاته إلى أن وزير الفلاحة محمود إلياس حمزة رفض منذ 2019 إلى غاية السنة الحالية الرد على مطلب النفاذ إلى المعلومة الذي تقدمت به المنظمة بشأن القضية، كما رفض في أكتوبر الماضي طلبها بفتح بحث إداري بشأن الشبهات محل التبليغ، والإجراءات التي تعرضت لها الموظفة في محاولة لحماية بعض المقربين منه وعدم كشف تجاوزاتهم، حسب قوله.

تداعيات المظلمة التي تعرضت لها هذه الموظفة ما تزال مستمرة حتى اليوم حسب محدثنا، الذي أفاد برفض رئيس الجمهورية قيس سعيد طلب المصادقة على قرار الحماية لفائدتها قبل بضعة أشهر دون تقص، وهو قرار وقع تقديمه إلى الرئيس في ظل تعليق نشاط هيئة مكافحة الفساد. 

الياس حمزة#
زيير التركي#
ملف فساد#
هيئة مكافحة الفساد#

عناوين أخرى