رياض الشعيبي: تونس أمام فرضيتين إمّا الإفلاس وإمّا انفجار اجتماعي خطير
tunigate post cover
سياسة

رياض الشعيبي: تونس أمام فرضيتين إمّا الإفلاس وإمّا انفجار اجتماعي خطير

كلّ المؤشرات تعكس فشل منظومة 25 جويلية...الشعيبي يفسّر سبب عدم حصول تونس على قرض من صندوق النقد
2023-08-04 12:24

عقدت جبهة الخلاص الوطني، اليوم الجمعة 4 أوت، ندوة صحفية للحديث عن آخر مستجدّات الوضع السياسي والاقتصادي في تونس، والكشف عن موقفها من التحوير على مستوى رئاسة الحكومة، وتقييم أداء حكومة نجلاء بودن، وأيضا مسار تونس بعد إجراءات 25 جويلية.

وقال القيادي بجبهة الخلاص الوطني رياض الشعيبي في تقييمه الوضع الاقتصادي في السنتين الأخيرتين وفي ظلّ حكم قيس سعيّد، إنّ الدولة باتت غير قادرة على سدّ العجز في الميزانية، والذي قال إنّه في حدود 25 مليار دينار.

وأوضح أنّ مؤشر النموّ في تونس 1.3%، وهو مؤشّر سلبي رغم أنّ تقرير البنك الدولي أشار في وقت سابق إلى أنّ نسبة النموّ المتوقَّعة ستكون أعلى.

ولفت الشعيبي إلى أنّ كلّ المؤشّرات كانت سلبية بعد إجراءات 25 جويلية، وهو ما يعكس فشل الساهرين على تسيير البلاد، مبيّنا أنّ نسبة التضخّم بلغت 10.3%، أمّا نسبة البطالة فقد فاقت 15%، وتجاوزت نسبة الفقر 20%.

واعتبر أنّ هناك مخاطر حقيقية تُحدق بتونس، وهي أمام فرضيتين، إمّا الإفلاس وإمّا انفجار اجتماعي خطير.

وقال الشعيبي إنّ قيس سعيّد ما زال يعوّل على صبر الشعب، وإنّه غير واعٍ بأزمة تونس التي لم تستعد نسبة النموّ، رغم مرور أكثر من سنة على حرب أوكرانيا والحديث عن أزمات دولية.

وشدّد على أنّ التحوير الحكومي لن يغيّر شيئا من الوضع الاقتصادي والاجتماعي، في ظلّ وجود سعيّد على رأس السلطة.

وبيّن الشعيبي أنّ نموذج الانتقال الديمقراطي في تونس تعطّل، وبات مؤثّرا على صورة تونس في العالم على مستوى علاقاتها الخارجية، وهو ما يُفسّر عدم منحها القرض المطلوب من صندوق النقد الدولي.

اقتصاد#
انهيار#
تونس#
رياض الشعيبي#

عناوين أخرى