تونس

رفض الإفراج عن المنذر الونيسي

رفضت دائرة الاتهام المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب لدى محكمة الاستئناف بتونس الإفراج عن الرئيس السابق لحركة النهضة بالنيابة المنذر الونيسي.
وقرّرت إحالته على أنظار الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس، وفق ما أفاد عضو هيئة الدفاع مختار الجماعي.
وكان قاضي التحقيق الأول بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب قد أصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق المنذر الونيسي على خلفية تسجيل صوتي منسوب إليه.
وقرّر لاحقا التمديد في إيقافه تحفظيّا قبل أن يصدر قرار ختم البحث والإحالة على أنظار دائرة الاتهام من أجل تهم تتعلّق بعدم الإشعار عن ارتكاب جرائم إرهابية وربط الصلة مع أطراف أجنبية للإضرار بمصالح الدولة التونسية.
وتولّت هيئة الدفاع عن الونيسي الطعن في قرار ختم البحث، غير أنّ دائرة الاتهام قرّرت تأييده مع إحالة منذر الونيسي على أنظار الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس ورفض الإفراج عنه.