عرب

رغم نفي التقارب.. لقاء وزاري سعودي إسرائيلي في أبوظبي

عبّر وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي نير بركات، اليوم الاثنين، خلال لقائه الوزير السعودي ماجد القصبي، على هامش مؤتمر تستضيفه الإمارات، عن ثقته في قدرة الجانبين على “صنع التاريخ معا”.
وحسب ما نقلت رويترز، قال الوزير الإسرائيلي إنّ “دولة إسرائيل مهتمة بالسلام مع الدول الساعية إلى ابسلام، ويمكننا أن نصنع التاريخ معا”.
ويعدّ اللقاء المصور مع وزير التجارة السعودي حدثا نادرا نظرا إلى عدم وجود علاقات رسمية بين البلدين، على الرغم من أنّ الولايات المتحدة تسعى إلى التقريب بينهم.
ويحضر بركات والقصبي المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في أبوظبي الذي يهدف إلى وضع قواعد جديدة للتجارة العالمية.
ولم ترد سفارة السعودية لدى أبوظبي على الفور على طلب رويترز عبر البريد الإلكتروني للتعليق على الاجتماع بين الوزيرين.
ولا تعترف السعودية بإسرائيل ولم تنضم إلى اتفاقيات إبراهيم التي طبّعت بموجبها الإمارات والبحرين والمغرب علاقاتها مع إسرائيل.
وبذلت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، جهودا حثيثة لإقناع السعودية بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.
وتضع السعودية شروطا عدّة للتطبيع، منها حصولها على ضمانات أمنية من واشنطن ومساعدتها في تطوير برنامج نووي مدني.