رغم الاحتجاجات...قيس سعيّد يتخلى عن القانون عدد 38 ويقترح "شركات أهليّة"
tunigate post cover
تونس

رغم الاحتجاجات...قيس سعيّد يتخلى عن القانون عدد 38 ويقترح "شركات أهليّة"

رغم احتجاجات المعطلين عن العمل...قيس سعيّد متمسّك بتوجّهه نحو إحداث "شركات أهليّة" والتخلّي عن قانون انتداب المعطّلين عن العمل الذي وقع عليه بنفسه. ما هي الشركات الأهلية التي يريدها قيس سعيد؟ ولماذا تُطرح بديلا اليوم؟
2021-11-25 09:35

عبّر رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقائه بوزيرة التجارة فضيلة الرابحي بقصر قرطاج مساء أمس الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني، عن تمسّكه بالتخلّي عن القانون عدد 38 المتعلق بانتداب المعطّلين عن العمل، بالإضافة إلى مُضيّه في تنفيذ مقترحه إحداث “شركات أهليّة”.

القانون عدد 38

ودافع سعيّد عن موقفه بعدم تفعيل قانون من طالت بطالتهم، وهو تراجع أثار غضبا واسعا في صفوف المعطلين عن العمل، في عدة جهات من البلاد، مؤكدا أنّ “من وضعوا هذا القانون كانوا يعلمون جيّدا أنّه لا يطبّق”، وفق تعبيره.

وقال إنّ عدم وضع أوامر ترتيبية لهذا القانون بعد عام من المصادقة عليه يعود لعلمهم جيّدا (لم يسمّ من يقصد) أنّه لم يطبّق، مضيفاً ” نحن نصارح الشعب بالحقيقة ولا نخدعه بنصوص قانونية لا تطبق… يوهمون الشعب ويبيعونه الأحلام باسم تشريعات ليس بالإمكان تطبيقها”.

الشركات الأهليّة

وانتقد رئيس الجمهورية تعليقات ومواقف عديد المختصّين، بشأن مقترحه تكوين شركات أهلية، قائلاً: “بعض المحلليين ومن يدّعون الخبرة أنّ الشركات الأهلية غير موجودة في المجلة التجارية…هل نزلت المجلة التجارية من السماء في القرآن »؟

وأكّد في هذا الصدد، أنّه يمكن إحداث شركات أهلية بقانون خاص يساهم فيها المواطنون والشباب على وجه الخصوص لخلق الثروة بأدوات جديدة.

رفض واحتجاجات

وأثارت تصريحات رئيس الجمهورية خلال الأيام الأخيرة بشأن عدم تفعيل القانون عدد 38 المتعلق بانتداب من طالت بطالتهم 10 سنوات فما فوق في الوظيفة العمومية، موجة غضب كبيرة في صفوف المعطّلين عن العمل. وشهدت عدّة مناطق من البلاد احتجاجات بعد تصريحاته.

وكان مجلس نواب الشعب قد صادق في 29 جويلية/يوليو على القانون عدد 38، وتولّى رئيس الجمهورية لاحقا ختمه وصدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية (المجلّة الرسميّة) في 13 أوت/أغسطس 2021.

قانون عدد 38#
قيس سعيد#

عناوين أخرى