تونس

رحلة الخطوط التونسية إلى باريس تتجنب الكارثة


تفادت رحلة الخطوط التونسية عدد 722 في اتجاه باريس مساء الاثنين 5 سبتمبر/أيلول، كارثة حقيقية بسبب سوء الأحوال الجوية، وفق ما أفادنا به مصدر من شركة الخطوط التونسية.

وحسب شهادات ركّاب الرحلة، فإنّ الأمطار الغزيرة والرياح القوية حالت دون هبوط الطائرة في مطار أورلي الدولي بباريس، حيث فشلت ثلاث عمليات هبوط.
وقال كريم الهلالي رئيس الجامعة التونسية لكرة اليد، وهو أحد ركّاب الرحلة، إنّ طاقم الطائرة اضطرّ إلى تغيير وجهة الرحلة، ونجح في الهبوط في مطار شارل ديغول بسلام. وقد عاش الركّاب حالة من الهلع والخوف، وفق ما نقله الهلالي.

وأوضح كريم الهلالي: “الموقف كان صعبا على الجميع بمن فيهم طاقم القيادة، نظرا للعاصفة القوية التي مرت بالعاصمة الفرنسية”.