رحلة الإنسانية بين ألمانيا وتونس عبر دراجة هوائية
tunigate post cover
لايف ستايل

رحلة الإنسانية بين ألمانيا وتونس عبر دراجة هوائية

أليس غريبا أن يصل رجل ألمانيا بتونس بواسطة دراجة هوائية؟ لكن الدافع وراء المغامرة يجعلها أكثر نبلا وإنسانية
2022-08-01 16:35


عن كل كيلومتر 1 يورو (3 دينارات تونسية)، هذا هو التحدي الذي رفعه أندريه برام الطبّاخ الألماني الذي قرّر قطع مسافة 1200 كلم انطلاقا من موطنه وصولا إلى تونس، بواسطة دراجة هوائية من أجل حركة إنسانية نبيلة لا تقاس بعدد “اليوروهات”.
برام وضع هدفا ألا وهو النجاح في قطع المسافة بواسطة دراجته والوصول إلى قرية الأطفال فاقدي السند بمدينة أكودة التونسية الساحلية “أس أ أس” (S O S).

قد يبدو المبلغ متواضعا، 1200 يورو أي حوالي 3600 دينار تونسي، لكن الأهم بالنسبة إلى برام هو مشاركة الأطفال في أكودة الحياة اليومية داخل القرية وإعداد وجبات لهم وتعليمهم بعض مهارات الطبخ، كيف لا وهو مختص في الخدمات الفندقية.

 الرجل الألماني القادم من مدينة مانهايم جنوبي ألمانيا، تزوّد بدراجته الهوائية وببعض الأمتعة لإعداد القهوة والطبخ على الطريق، إضافة إلى خيمة صغيرة ليبيت داخلها ليلا.

 وعبر الرجل الرحالة فرنسا ثم صعد على متن الباخرة من ميناء مرسيليا الفرنسية باتّجاه ميناء حلق الوادي بتونس ومنه إلى مدينة أكودة، حيث سيقيم بين أطفال القرية مدة 12 يوما، وسيوثّق فيها أجمل اللحظات، وينتهي بإهداء دراجته إلى القرية والعودة إلى بلده عبر الطائرة.

أكودة#
أندريه برام#
طباخ ألماني#
قرية الأطفال بأكودة#

عناوين أخرى