رجل الحفرة... رحيل آخر السكان الأصليين في قبيلة بالأمازون
tunigate post cover
لايف ستايل

رجل الحفرة... رحيل آخر السكان الأصليين في قبيلة بالأمازون

فقدان لغة وثقافة عرقيّتين أصليّتين... بموت رجل الحفرة الأصلي آخر سكّان قبيلة في البرازيل
2022-08-29 18:44

توفّي آخر السكان الأصليين لقبيلة تقع في منطقة الأمازون البرازيلية، عُرف باسم “رجل الحفرة الأصلي”، لأنه قضّى معظم فترة وجوده مختبئا بحفرة حفرها في الأرض. 

هذه الوفاة تسبّبت في الذعر بين النشطاء الذين يحذّرون باستمرار من فقدان لغة وثقافة عرقيتين أخريين.

وتعرّضت أرض “رجل الحفرة الأصلي”، على امتداد عقود طويلة، للهجوم وقُتل أصدقاؤه وعائلته، لذلك فقد قاوم كلّ محاولات الاتّصال به، وعمد إلى نصب الفخاخ وإطلاق السهام على أيّ شخص يحاول الاقتراب منه.

واختار، للبقاء على قيد الحياة، قطع الاتّصال مع الغرباء، وفق ما صرّحت به سارة شنكر، الناشطة في منظمة “سيرفايفال إنترناشينوال” المعنيّة بالشعوب القبليّة. 

وأضافت: “لقد كان آخر قبيلته، وبالتالي فإن قبيلة أخرى انقرضت”.

وأكّد مارسيلو دوس سانتوس، المستكشف المتقاعد، أنّ “رجل الحفرة لم يثق بأيّ شخص، بسبب تجاربه مع السكان غير الأصليين”.

وراقب مسؤول في مؤسّسة “فوناي”، صحّة الرجل من مسافة بعيدة، كان مستلقيا على أرجوحة شبكية وجسده في حالة تحلّل.

ولأنّه وضع ريشا بألوان زاهية حول جسده، يُعتقد أنّ الرجل الذي قُدّر عمره بحوالي 60 عاما، قد استعدّ للموت.

وقدّرت منظمات السكان الأصليين عدد القبائل المتبقية، بما يتراوح بين 235 و300، ولكن من الصعب تحديد رقم دقيق لها. ويُعتقد أن ما لا يقل عن 30 مجموعة تعيش في عمق الغابة، ولا يُعرف شيئا عن أعدادها أو لغتها أو ثقافتها.

الأمازون#
البرازيل#
السكان الاصليون#
رجل الحفرة#

عناوين أخرى