رياضة

راحة بثلاثة أسابيع لإلياس السخيري

أفادت تقارير صحفية ألمانية أنّ متوسّط الميدان التونسي إلياس السخيري سيغيب عن الملاعب لبضعة أسابيع، بسبب إصابة تعرّض لها مع فريقه أينترخت فرانكفورت في مباراة دوري المؤتمر الأوروبي مساء أمس الخميس.
وغادر السخيري مواجهة أينتراخت فرانكفورت أمام باووك سالونيك اليوناني في الدقيقة الـ54 يعاني من إصابة على مستوى فخذه الأيمن.

وقال مدرّب أينترخت فرانكفورت دينو توبمولر عن إصابة السخيري: “لقد خرج في الوقت الحالي هذه خسارة فادحة.. علينا أن نرى كيف تتطوّر الأمور. لقد كان الأمر نفسه مع روبن”، في إشارة إلى لاعب ثاني في الفريق أصيب الإصابة نفسها قبل أسابيع.
وقال المدرّب إنّ اللاعب روبن غاب عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع بسبب تمزّق في العضلات، مرجّحا أنّ الدولي التونسي سيغيب لفترة تصل إلى 21 يوما وبالتالي لن يلعب في ما تبقى من مباريات العام 2023.

وعبّر المدرب الألماني عن خيبته من خسارة خدمات النجم التونسي، حيث قال إنّه غياب السخيري بالنسبة إليه “أخطر” من الهزيمة أمام باوك سالونيك في دوري المؤتمر الأوروبي، وفق قوله.

وفي انتظار صدور التقرير الطبي والفحوصات النهائية للسخيري، فإنّ اللاعب مهدّد بالغياب أيضا عن تشكيلة المنتخب التونسي في كان الكوت ديفوار منتصف جانفي 2024.

ويعدّ السخيري من ركائز المنتخب التونسي في السنوات الأخيرة، حيث يعوّل الإطار الفني على اللاعب بشكل كبير.