تونس

رابطة حقوق الإنسان تطالب بوقف التتبّعات ضدّ إسلام حمزة ودليلة مصدق

عبّرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، السبت 30 سبتمبر، عن تضامنها مع المحاميتين إسلام حمزة ودليلة مصدق، بعد إحالتهما على قاضي التحقيق من أجل التداول إعلاميا في وقائع قضية “التآمر على أمن الدولة”.
وطالبت الرابطة في بيان بوقف التتبّعات بحقّ المحاميتين دليلة مصدق وإسلام حمزة، بعد تمسّكهما بصفتهما عضوين في هيئة الدفاع عن المتّهمين في قضية التآمر، بـ”حقّهما في التعبير عن مواقفهما القانونية والمبدئية”.
ووصفت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، قرار الإحالة بأنه “حلقة جديدة في سلسلة الانتهاكات المتكررة لحقّ الدفاع في هذه القضية”، كما يمثّل “محاولة جديدة من السلطة لاستهداف المحاماة قصد ضرب دورها في إقامة العدل”، وفق نص البيان.
كما شدّدت الرابطة في البيان على تمسّكها بـ”استقلالية القضاء ضمانة أساسية لحماية الحقوق والحريات، مطالبة السلطة بالكف عن توظيف القضاء لتصفية الخصوم السياسيين”.
وجدّد البيان دعوة القوى المدافعة عن حقوق الإنسان إلى توحيد صفوفها، للتصدّي للتدهور المتواصل في أوضاع الحريات وحقوق الإنسان في تونس.