رئيس لجنة البندقية: توجّه قيس سعيّد غير ديمقراطي
tunigate post cover
تونس

رئيس لجنة البندقية: توجّه قيس سعيّد غير ديمقراطي

رئيس لجنة البندقية جياني بوكيتشيو: إعلان قيس سعيد عن الحالة الاستثنائية غير ديمقراطي وتعليقه العمل بالدستور جعله فوق المساءلة
2021-10-09 10:59


انتقد رئيس اللجنة الأوروبية للديمقراطية عبر القانون والتي يطلق عليها اسم “لجنة البندقية”، جياني بوكيتشيو، مساء أمس الجمعة 8 أكتوبر/تشرين الأول، توجهات رئيس الجمهورية قيس سعيّد، معتبرا أنّ إعلانه عن الحالة الاستثنائية غير ديمقراطي وتعليقه العمل بالدستور جعله فوق المساءلة.

وقال بوكيتشيو، إنّ الوضع في تونس مثير للقلق ولا يتوافق مع تعريف الخطر الجسيم الذي يهدد حياة الأمة والذي يتم قبوله في الدول الديمقراطية كمبرر للتنصل من التوازنات الدستورية.

واعتبر أنّ الأمر الرئاسي عدد 117 لا يحترم مبادئ حالة الديمقراطية، وأنّ إعلان الرئيس قيس سعيّد عن الحالة الاستثنائية غير ديمقراطي، مشددا على أنّ تعليقه العمل بالدستور لا يوفر أي ضمان للعودة إلى الوضع الطبيعي أو لمساءلة السلطة التنفيذية عن الإجراءات المتخذة أثناء هذا التعليق.

مكافحة الفساد بالديمقراطية

كما شدّد على ارتباط “مكافحة آفة الفساد باحترام الدّيمقراطية والحقوق الأساسيّة وسيادة القانون ارتباطا وثيقا”، معتبرا أن  محاولة استخدام الطّرق المختصرة للحصول على نتائج سريعة أمر مفهوم لكن ما يتطلبه أيّ إصلاح ديمقراطي هو احترام الدّستور وصلاحيّات المؤسّسات الدّيمقراطية وضمان حماية الحقوق الأساسيّة لجميع الأفراد، بمن فيهم المشتبه في ارتكابهم جرائم فساد ضد أيّ تدخّل تعسّفي، وفق تعبيره.

وعبّر رئيس لجنة البندقية عن تأييده لتطلعات الشعب التونسي لإيجاد حل سريع، مؤكدا أنّ  تونس تعيش أزمة عميقة جرّاء الوضع الوبائي وصعوبة عمل مؤسسات الدولة وارتفاع مستوى الفساد.

وأشار إلى أن اللجنة دعمت  تونس منذ ثورة 2011 في البحث عن بداية جديدة انطلقت بإعداد  دستور ديمقراطي، لافتا إلى أن الجهود  المبذولة في سبيل تأسيس الديمقراطية لا يمكن أن يشوبها سرطان الفساد. كما انتقد عجز بعض المسؤولين الحكوميين عن تجاوز انتماءاتهم الحزبية ومصالحهم الفردية من أجل المصلحة العامة مؤكدا أنه لا يجوز استخدام الضّمانات الدّستورية كدرع للمجرمين، وفق قوله.

تعريف لجنة البندقية

تعتبر اللجنة الأوروبية للديمقراطية عن طريق القانون والتي يطلق عليها اسم “لجنة البندقية”، وهي المدينة التي تعقد فيها اجتماعاتها، جهازا استشاريا لمجلس أوروبا بشأن القضايا الدستورية.وقد لعبت منذ إنشائها سنة 1990 دورا فعالا في تبني الدساتير المطابقة لمعايير التراث الدستوري الأوروبي.

في البداية وضعت كأداة للهندسة الدستورية المستعجلة في سياق الانتقال الديمقراطي، كما عرفت تطورا تدريجيا ارتقى بها إلى هيئة التفكير المستقل معترف بها دوليا.وتساهم اللجنة في إشعاع التراث الدستوري الأوروبي المبني على القواعد الأساسية للقارة، مع مواصلة ضمان الإصلاحات الدستورية للدول، كما تلعب دورا مهما  في الوقاية من النزاعات عن طريق وضع المعايير اللازمة وتقديم المشورة في المجال الدستوري.

جياني بوكيتشيو#
قيس سعيد#
لجنة البندقية#

عناوين أخرى