عرب

رئيس الموساد في الدوحة ضمن جولة مفاوضات جديدة مع الوسطاء

“المحادثات قد تستمر شهرا لتحقيق انفراجة”.. ديفيد برنيع يلتقي رئيس الوزراء القطري في الدوحة بعد ردّ حماس على الوسطاء
توجّه رئيس مخابرات الكيان المحتل “الموساد”، ديفيد برنيع، الجمعة، إلى العاصمة القطرية الدوحة لعقد جولة اجتماعات جديدة مع رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وبحث المستجدات المتعلقة بمقترحات اتفاق تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار بغزة.
وقالت هيئة البثّ الرسمية بالكيان المحتل، إنّ “رئيس الموساد غادر اليوم إلى الدوحة، لعقد اجتماع مع رئيس الوزراء القطري دون بقية الفريق المفاوض المكون من رئيس جهاز الأمن العام “الشاباك”، رونين بار، واللواء “احتياط” نيتسان ألون، مسؤول ملف المخطوفين والمفقودين في الجيش الإسرائيلي”.
ونقلت الهيئة عن مسؤولين حكوميين، أنّ “المفاوضات ستستغرق وقتا ومن غير المتوقّع تحقيق انفراجة كبيرة قريبا، ويجب خفض التوقّعات”.
وأضافت: “تقدّر إسرائيل أنّ المحادثات ستستمر لمدة تصل إلى شهر، حتى يتم تحقيق انفراجة”.
وحسب مسؤولين مطّلعين على مسار المفاوضات، فإنّ ردّ حركة حماس “أعطى الوسطاء الأمل، إلّا أنّ هناك العديد من القضايا التي تحتاج إلى حلّ، وسيستغرق الأمر وقتا”.
وكان مكتب نتنياهو قد أعلن أمس الخميس عن منح الضوء الأخضر لمغادرة الوفد للمشاركة في المحادثات غير المباشرة مع “حماس”.
وجاءت الموافقة بسفر رئيس الموساد، عقب اجتماع المجلس الوزاري المصغّر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينت”، اجتمع برئاسة نتنياهو.
وقالت هيئة البثّ: “طلب الوزراء عرض الردّ الذي تلقّته إسرائيل من حماس ولكن نتنياهو رفض عرضه واكتفى بتقديم تفسير عام له”.
واتّهم نتنياهو مرارا أعضاء “الكابينت” بتسريب المداولات إلى وسائل الإعلام.
وحتى الجمعة، لم تنشر حكومة الكيان أو حركة “حماس” أو الوسطاء الردّ الذي قدّمته المقاومة إلى الوسطاء بشأن الاتفاق.