تونس

دعوى قضائية بعد إقرار قيس سعيّد بأن الانتخابات مزوّرة

أعلن مدير حملة المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية سنة 2019 نبيل القروي أمس الجمعة 13 ماي/مايو، عن رفع شكوى لدى المحاكم الوطنية والدولية استنادا إلى تصريح رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي أكّد فيه أنّ الانتخابات مزوّرة.
كما طالب رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان أسامة الخليفي النيابة العمومية بفتح تحقيق في تصريح رئيس الجمهورية قيس سعيّد، معتبرا أن هذا التصريح “خطير ويجعل الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 محل تشكيك وملغاة باعتبار أن رئيس السلطة القائمة قد أصبح رئيسا بفعل انتخابات مزورة”، وفق تعبيره.
في المقابل، كذّب رئيس هيئة الانتخابات في تركيبتها الجديدة فاروق بوعسكر، تصريح رئيس الجمهورية، مؤكدا: “الانتخابات التونسية منذ سنة 2011 إلى حد اللحظة كانت نزيهة، وكنا مؤتمنين عليها في كل المجالس السابقة”، وفق قوله.
وكان قيس سعيّد، قد لمّح الخميس 12 ماي/مايو،  إلى أنه قد يتوجه إلى منع حضور مراقبين أجانب في الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 جويلية/يوليو القادم، قائلا: “كانوا يرسلون مراقبين سابقًا ويرسلون برقيات التهاني وهم يعلمون أنها انتخابات مزوّرة”.