تونس

دعما لفلسطين.. صحفيّتان تونسيتان تستقيلان من القناة الإخبارية الفرنسية Cnews

أعلنت الصحفيتان التونسيتان أشواق الحناشي وأماني الوسلاتي مغادرة القناة الإخبارية الفرنسية سي نيوزCnews، بسبب التغطية المنحازة إلى الحرب على غزة وعدم الالتزام بالمهنيّة والحياديّة.

وتتبع هذه القناة شبكة قنوات كنال + الفرنسية التي يملكها رجل الأعمال فانسون بولوري وتُعرف بمواقفها المساندة لليمين الفرنسي المتطرّف.

وقالت الصحفيّة أشواق في تدوينة: “من نهار 7 أكتوبر أنا وزميلتي وصديقتي التونسية أماني الوسلاتي قرّرنا نبطّلوا الخدمة (نوقف العمل) مع Canal + وما حطّيناش ساقنا فيها (لم تطأها أقدامنا)!”.

من جانبها قالت أماني منتقدة المؤسسة: “يصفونني بالإرهابية بينما يدعمون دولة صهيونية تقتل الآلاف من الرضع والأطفال والنساء منذ 75 سنة”.

يذكر أن الصحفي التونسي بسام بونني مدير مكتب البي بي سي في شمال إفريقيا قد سبقهما إلى الاستقالة اعتراضا منه على سياسة البي بي سي غير المتوقعة المنحازة المناهضة للحق والمساندة للباطل.

وأعلن مراسل قناة “بي بي سي” الإخبارية في تونس وشمال إفريقيا بسام بونني استقالته من منصبه، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تمت مشاركتها على نطاق واسع.

وقال بونني الذي عمل سابقا في قناتي “الجزيرة” و”سكاي نيوز” إنه “قدم استقالته لما يحتمه عليه ضميره المهني”.

وقبل بونني بدأت هيئة الإذاعة البريطانية بالفعل تحقيقات داخلية ضد سبعة صحفيين بسبب منشورات أو مشاركات متعاطفة مع الفلسطينيين في مواقع التواصل الاجتماعي.