عالم

دعت فلسطين.. مدينة ناغازاكي تمتنع عن دعوة الكيان المحتل إلى “حفل السلام” السنوي

قرّرت مدينة ناغازاكي اليابانية الامتناع عن دعوة الكيان الإسرائيلي المحتل إلى حضور حفل السلام الذي تنظمه سنويا في التاسع من أوت تكريما لضحايا القنبلة النووية التي ألقتها الولايات المتحدة على المدينة عام 1945.

معتقلو 25 جويلية

وقال رئيس بلدية ناغازاكي شيرو سوزوكي: “علّقنا إرسال خطاب دعوة” إلى السفير الإسرائيلي لدى طوكيو.

واستعاضت المدينة عن هذه الدعوة برسالة إلى السفير “تدعو فيها إلى وقف فوري لإطلاق النار” في الحرب المستمرة منذ ما يقارب ثمانية أشهر بين الدولة العبرية وحركة حماس في قطاع غزة المحاصر.

وبرّر سوزوكي تعليق دعوة “إسرائيل” بالحرص على تفادي “حوادث” محتملة خلال الحفل، بسبب “الوضع الإنساني الكارثي في غزة” وما يسببه من توتر في العديد من الدول.

من ناحية أخرى، وجهت ناغازاكي دعوة إلى ممثل فلسطين إلى اليابان كما تفعل كل عام، حسبما ذكرت بلدية المدينة لفرانس برس الثلاثاء.

في 9 أوت 1945، بعد ثلاثة أيام من إلقاء أول قنبلة ذرية في التاريخ على هيروشيما، لاقت ناغازاكي المصير نفسه مما أدى إلى مقتل حوالي 74 ألف شخص.

وبعد إلقاء واشنطن القنبلتين واستسلام اليابان ونهاية الحرب العالمية الثانية، أصبحت هيروشيما وناغازاكي مدينتين رمزيتين للسلام ونزع السلاح النووي.

وجرت العادة أن تدعو المدينتان شخصيّات من جميع أنحاء العالم لحضور هذه الذكرى السنوية. ولم يعد ممثلو روسيا وبيلاروس موضع ترحيب منذ غزو أوكرانيا في 2022.

وخلافا لناغازاكي قرّرت هيروشيما دعوة “إسرائيل” لحضور حفلها الخاص في السادس من أوت، ما عرضها لانتقادات.