عالم

دعا إلى إجلاء السكان.. الاحتلال يستعدّ لاجتياح جباليا مجدّدا

دعا “الجيش” الإسرائيلي، اليوم السبت، سكان بعض مناطق شمالي قطاع غزة وجنوبه إلى “الإخلاء فورا”.
وفي إطار التحضير لمهاجمة جباليا، أبلغ “الجيش” هذا الصباح المواطنين في مناطق واسعة في أنحاء جباليا بالإخلاء.
وتشير التقديرات إلى أنّ هناك حاليّا نحو 150 ألف شخص في المنطقة المعنية.
ووجّه المتحدّث باسم “الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر منصة إكس، نداء إلى جميع السكان والنازحين الموجودين في منطقة جباليا وأحياء السلام والنور وتل الزعتر ومشروع بيت لاهيا ومعسكر جباليا وعزبة ملين والروضة والنزهة، الجرن، النهضة، والزهور، للتوجّه فورا إلى غرب مدينة غزة.
وقالت القناة 13 العبرية، إنّ الإستراتيجية التي ينفّذها الجيش هي مواصلة تدمير غزة حتى اختيار قيادة تابعة لإسرائيل سواء كانت فلسطينية أم عربية.
ووفق مراسل القناة العبرية فإنّ “النصر المطلق بالقضاء على حماس، يعني القضاء على غزة بشرا وحجرا “.
وقال المراسل إنّ الاحتلال يستعد لشنّ غارة عسكرية على منطقة جباليا شمال قطاع غزة، في أعقاب إعادة تنظيم حماس في المنطقة.
وكشف أنّه في الأسابيع الأخيرة، رصد “الجيش” الإسرائيلي محاولة من قبل حماس للعودة إلى العمل بطريقة منظمة من جباليا، وبالتالي يعتزم الجيش مداهمة المنطقة.
والعملية المتوقّعة في جباليا هي المرة الثانية التي يعمل فيها الجيش الإسرائيلي في هذه المنطقة خلال الحرب، وبالتوازي مع العملية الجارية بالفعل في حي الزيتون في شمال القطاع وجنوبه وفي رفح.