تونس

خبير: مخزون المياه بالسدود يسجّل نقصا بـ182 مليون متر مكعب

كشف المختص في الشأن الفلاحي، أنيس بن ريانة، اليوم السبت، أنّ الأمطار الأخيرة لم تنتج عنها إضافات كبيرة للسدود التونسية، لافتا إلى أثرها الإيجابي على الزراعات الكُبرى والزياتين والأشجار المثمرة.
وأفاد أنيس بن ريانة، إذاعة اكسبرس، أنّ مخزون السدود بلغ نسبة 34.6%، أي بمعدّل 801 مليون متر مكعب من المياه، إلى غاية 10 ماي.
ولفت إلى أنّ هذه النسبة شهدت زيادة بـ124 مليون متر مكعب عن السنة الفارطة، ونقصا بـ182 مليون متر مكعب عن معدّل السنوات الثلاث الفارطة.
ولم يتجاوز مخزون السدود منذ بداية الموسم (من 1 سبتمبر إلى غاية 10 ماي 2024)، 626 مليون متر مكعب أي نسبة 37.5% من المعدّل العام المقدر بمليار و670 مليون متر مكعب.
 وبيّن أنيس بن ريانة أنّ النقص في الإيرادات هو في حدود مليار و44 مليون متر مكعب.
أمّا معدّلات الأمطار منذ من 1 سبتمبر إلى غاية الأمس 10 ماي 2024، فلم تتجاوز 139 مليمترا على كامل ولايات الجمهورية.