اقتصاد

خبير: سياسة التعويل على الذات تحوّلت إلى “تعويل على البنوك لتمويل الميزانية”

الباحث الاقتصادي آرام بالحاج يعلّق على مشروع قانون يتيح للبنوك تمويل الميزانية

قال الخبير الاقتصادي والأكاديمي التونسي آرام بالحاج، إنّ سياسة “التعويل على الذات”، التي تنتهجها الحكومة التونسية على الصعيد الاقتصادي، لا تخرج عن كونها “تعويلا على البنك المركزي والبنوك المحلية لتمويل ميزانية الدولة”.
وتحدّث بالحاج في تدوينة نشرها على فيسبوك، عن مشروع قانون يتيح للبنوك المحلية في تونس تمويل نفقات الميزانية، والذي يأتي بعد أشهر من مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع قانون، يتيح للبنك المركزي تمويل عجز ميزانية الدولة بـ7000 آلاف مليون دينار (ما يعادل 2.25 مليار دولار).
وأضاف الخبير الاقتصادي: “بعد مشروع قانون يسمح للبنك المركزي بالتمويل المباشر لعجز الميزانية، يأتي مشروع قانون يسمح للبنوك المحلية بتمويل نفقات الميزانية”.
وتابع: “وبذلك، تكون المعادلة الجديدة واضحة: التعويل على الذات، يساوي التعويل على البنك المركزي والتعويل على البنوك (إلى جانب موارد الجباية المُحمّلة على كاهل دافعي الضرائب طبعا)”.
وكان العديد من الخبراء والمختصيين في الشأن الاقتصادي، قد انتقدوا في السابق عجز الحكومة التونسية عن إيجاد بدائل لتوفير الموارد لميزانية الدولة، في ظل عدم التوصّل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن حزمة قروض بقيمة 1.9 مليار دولار، والزيادات المطّردة في المعاليم الجبائية في قوانين المالية.