خبير دستوري يحذّر من فشل الانتخابات
tunigate post cover
تونس

خبير دستوري يحذّر من فشل الانتخابات

بعد فشل الاستشارة والاستفتاء... داعم سابق لـ25 جويلية يدعو سعيّد إلى حفظ ماء وجهه
2022-11-11 17:30

بعد الدعوات التي أطلقها سياسيون وجمعيات مدنية للمطالبة بتأجيل الانتخابات التشريعية المقرّر إجراؤها في 17 ديسمبر/كانون الأول، استطلعت بوابة تونس رأي أستاذ القانون الدستوري، الصغير الزكراوي، بشأن الجوانب القانونية والدستورية لعملية التأجيل.

وفي هذا السياق، أوضح الزكراوي، الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني، أنّ الثغرات في القانون الانتخابي وتقسيم الدوائر إضافة إلى آلية الاقتراع على الأفراد، كانت من أسباب العزوف عن الترشّح.

وقال الزكراوي إنّ الانتخابات تفتقد مبدأ المنافسة بين المرشّحين، منتقدا فوز 10 مرشّحين ترشّحوا بمفردهم في دوائرهم الانتخابية، بصفة آلية في الانتخابات دون إجرائها، وهو ما اعتبره سابقة غير معقولة.

 وبيّن الخبير الدستوري أنّ التمشّي الانفرادي دون التشاور مع المكوّنات السياسية والمدنية، أفضى إلى هذا الإشكال، مشيرا إلى أنّ الانتخابات التشريعية في ظلّ الأزمة السياسية أصبحت دون معنى أو فائدة.

ودعا الزكراوي قيس سعيّد إلى تأجيل الاستحقاق التشريعي حتى لا يخسر مصداقيته في تونس وخارجها في حال فشل الانتخابات، قائلا: “على قيس سعيّد حفظ ماء وجهه، فإجراؤها بهذه الطريقة ستكون “مسخرة ومهزلة”.

وأوضح الزكراوي -أحد داعمي سعيّد في وقت سابق- أنّ “الاستحقاق التشريعي لا يعتبر حدثا مهما بالنسبة إلى جميع التونسيين، ولن يكون أكثر من حدث ثانوي، لأنّ هاجسهم أصبح غلاء المعيشة”.

وقال الخبير الدستوري إنّ سعيّد لم يفهم الإشارات منذ فشل استشارته الإلكترونية والاستفتاء الذي أجراه في وقت سابق، ورفض أغلب التونسيين خارطة الطريق التي لم يُشاور في شأنها أحدا.

وأشار الزكراوي إلى أنّ “الانتخابات التشريعية ستُفرز نواب مقرّبين من قيس سعيّد في كلّ الحالات. ولإنقاذ نفسه من الورطة السياسية فعليه تأجيلها”، مستبعدا اتّخاذ هذه الخطوة، قائلا: “إنّه لا يتراجع أبدا عن مواقفه وقراراته”.

وعلى الصعيد ذاته، توالت الدعوات لتأجيل الانتخابات التشريعية في الفترة الأخيرة، بعد أخرى طالبت بمقاطعة الاستحقاق.

وأمس الخميس، وجّه أمين عام اتّحاد الشغل في تونس، نورالدين الطبوبي، نداءً إلى الرئيس قيس سعيّد للقيام بمراجعات تشريعية “حتى تعكس الانتخابات المقبلة الإرادة الشعبية”، حسب تعبيره.

وقال الطبوبي: “أطلب من رئيس الجمهورية أن يتحلّى بشيء من التبصّر حتى تكون الانتخابات المقبلة في مستوى التطلّعات، وتمكّننا من بلوغ مؤسّسة تمثيلية تعكس حقيقة الإرادة الشعبية”.

بدورها، قدّمت رئيس الحزب الدستوري عبير موسي، قضية استعجالية ضدّ هيئة الانتخابات من أجل تغيير موعد الاستحقاق التشريعي، لكن الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس، قرّرت اليوم الجمعة، تأجيل النظر فيها.

الانتخابات التشريعية#
الصغير الزكراوي#
تونس#

عناوين أخرى