تونس

خبير: الهيدروجين الأخضر فرصة اقتصادية لتونس

قال الخبير في الانتقال الطاقي، علي الكنزاري، إن استراتيجية تونس تهدف إلى تصدير 7 ملايين طن من الهيدروجين الأخضر بقيمة مالية تعادل 40 مليار دولار وتُحقق 3 نقاط في النمو الاقتصادي وتُوفر 500 ألف موطن شغل.

معتقلو 25 جويلية

 

وأوضح الكنزاري لسكاي نيوز، أنّ الهيدروجين الأخضر الذي ستتنافس حول إنتاجه دول كثيرة في المستقبل القريب، يمثل سوقا مهمة لتونس ذات الموقع الجغرافي القريب من أوروبا، الذي سيخفف كلفة نقل الهيدروجين إلى الأسواق الأوروبية، فضلا عن تميزها بعوامل طبيعية مثل الرياح والشمس ومياه البحر القابلة للتحلية.

 

وأشار إلى أنّ تونس تعمل على تركيز ما لا يقل عن 155 ألف جيغا من الطاقات المتجددة على مساحة 200 ألف هكتار في جميع أنحاء الولايات التونسية، وفي الصحراء التي ستتركز بها وحدات لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

ونهاية ماي الماضي، تمّ توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والمناجم والطاقة والمجمع الفرنسي “طوطال اينرجي” والمجمع النمساوي “فربوند” لتنفيذ مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر انطلاقا من تونس وتصديره إلى أوروبا عبر الأنابيب.

 

ويهدف المشروع إلى إنتاج 200 ألف طن سنويا من الهيدروجين الأخضر في مرحلته الأولى وتركيز حوالي 5 آلاف ميغاواط من الطاقات المتجددة وألفي ميغاواط من تقنية التحليل الكهربائي (الالكتروليز).

 ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية إلى مليون طن سنويا مع تركيز 25 جيغاواط من الطاقات المتجددة وذلك بقيمة استثمارات تناهز 6 مليار يورو (حوالي 19.8 مليار دينار) في المرحلة الأولى و40 مليار يورو (132 مليار دينار) في مرحلته النهائية في أفق سنة 2050.