خاص ببوابة تونس: رفض الرّئيس سعيد دعوة وزراء لأداء اليمين: "نظرية الإجراءات المستحيلة" قد تكون الحل
tunigate post cover
تونس

خاص ببوابة تونس: رفض الرّئيس سعيد دعوة وزراء لأداء اليمين: "نظرية الإجراءات المستحيلة" قد تكون الحل

2021-01-28 11:16

في قراءة دستورية للجدل القائم حول إمكانية رفض رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قبول عدد من الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية، أكّد عدد من الخبراء في القانون الدستوري لبوابة تونس أنّه بإمكان رئيس الحكومة هشام المشيشي اعتماد نظريّة الإجراءات المستحيلة، ففيما تتمثل هذه النظريّة؟

يعتبر الخبير في القانون أحمد صواب أنه في صورة رفض رئيس الجمهورية قيس سعيد أداء اليمين من قبل الوزراء المقترحين في حكومة هشام المشيشي “يمكنهم مباشرة مهامهم بالاعتماد على نظرية الإجراءات المستحيل بما معناه أداء يمين شكلية”، مشيراً إلى أن المحكمة الإدارية طبّقتها في حالات شبيهة .

من جهته أكّد أستاذ القانون الدستوري عياض بن عاشور، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد في وضعية سلطة مقيدة في علاقة بدعوة الوزراء الذين تحصلوا على الثقة من مجلس نواب الشعب لأداء اليمين الدستورية ، معتبراً أن هذه الدعوة تندرج ضمن الواجب الدستوري وأنه تترتب عن الإخلال بهذا الواجب آثار وتبعات وأنه يمكن حينذاك اعتماد نظرية الإجراءات المستحيلة.

وشدّد، على أن أداء اليمين الدستورية إجراء جوهري وعلى أن الرئيس في وضع سلطة مقيدة، لافتاً إلى أن التعديل الوزاري حاز على ثقة البرلمان لا على ثقة الرئيس.

وكان قد تحصّل الوزراء الـ11 المقترحين ضمن التحوير الوزاري، خلال جلسة عامة على ثقة مجلس نواب الشعب بـ 140 صوتاً.

رئيس الجمهورية#
رئيس الحكومة#
قيس سعيد#
هشام المشيشي#

عناوين أخرى