خاص: المفوضية الأوروبية تنفي مزاعم القمودي
tunigate post cover
تونس

خاص: المفوضية الأوروبية تنفي مزاعم القمودي

2021-05-04 13:31

نفى مصدر رسمي من المفوضية الأوروبية بتونس، الثلاثاء 4 ماي (مايو)، لبوابة تونس حيازة المفوضية تقريراً أو إعدادها أي تقرير يتعلّق بتهريب أموال رجال أعمال تونسيين إلى الخارج، بعد الثورة، بعكس ما ادعاه النائب بدر الدين القمودي الأسبوع الماضي. ونفى مصدرنا تماماً ما ادعاه النائب.

ويأتي نفي المفوضية الأوروبية ليُكذّب ادعاءات رئيس لجنة مكافحة الفساد والحكومة والإصلاح الإداري بالبرلمان بدر الدين القمودي الذي قال في مدوّنة نشرها موفى الأسبوع الفارط إن “رئاسة الجمهورية قررت نشر تقرير الاتحاد الأوروبي، الذي يتضمّن قيمة الأموال المنهوبة من تونس خلال الفترة بين 2011 و2019”.

وقال القمودي حينذاك إن 10500 مليون دينار هُرّبت خارج تونس عبر حسابات بنكية سرية وشركات وهمية، كما اختفت 80 ألف مليون دينار دخلت تونس في شكل قروض.  وقال القمودي إن الاتحاد الأوروبي قدم قائمة بـ 376 شخصًا تورطوا في قضايا نهب وتهريب أموال، إضافة إلى 50 رجل أعمال أغلبهم يحكمون تونس حاليًا ومن مموّلي الأحزاب السياسية. القمودي لم يسمِّ عنوان التقرير الذي يتحدث عنه، ما جعل بوابة تونس تتوجه إلى المفوضية الأوروبية لسؤالها عن التقرير المزعوم. ولم تعلق رئاسة الجمهورية عن مزاعم القمودي. 

الأموال المهربة بالخارج#
المفوضية الأوروبية بتونس#
بدر الدين القمودي#
تقرير الاتحاد الأوروبي#
تهريب أموال#
تونس#

عناوين أخرى