حمّه الهمامي: "النهضة" باعت الوهم للتونسيين أما قيس سعيد يبيع الكلام
tunigate post cover
تونس

حمّه الهمامي: "النهضة" باعت الوهم للتونسيين أما قيس سعيد يبيع الكلام

أمين عام "حزب العمّال" حمه الهمامي منتقداً ممارسات قيس سعيّد: " يواصل في الطريق ذاته الذي انتهجته النهضة مع أكثر فوضى"
2021-12-07 10:41

انتقد الأمين العام لحزب العمال حمة الهمامي، أمس الإثنين 6 ديسمبر/ كانون الأول، توجهات رئيس الجمهورية قيس سعيّد التي اعتبرها شعبويّة، قائلا “النهضة باعت الوهم للتونسيين أما قيس سعيد يبيع الكلام، وهو يواصل في الطريق ذاته الذي انتهجته النهضة مع أكثر فوضى ولعل ذلك خير دليل على أن تونس لا تستطيع أن تحكمها النهضة ولا شعبوية قيس سعيد”. 
وأضاف: ”قيس سعيد مُعاد لحرية العقيدة والمساواة ومحافظ أكثر من النهضة ولم يأت بما يتجاوز به حركة النهضة التي دمّرت البلاد.. لم يأت بديمقراطية نظيفة بدلا من ديمقراطية النهضة المعفنة بل جاءنا بحكم مطلق”.
لم يخرج عن المنظومة
واعتبر، أنّ 25 جويلية/ يوليو، ليس خروجًا عن المنظومة بل انقلابًا من جهة مِن المنظومة على جهة أخرى مع مواصلة الخيارات الاقتصادية والاجتماعية نفسها، وقال: “ما حصل هو تغيير سياسي إلى حكم فردي مطلق كرّسه المرسوم عدد 117″، وفق تعبيره.
وعدّد الهمامي “الخروقات التي يمارسها قيس سعيّد من تشريعه بمراسيم غير قابلة للنقض، واحتكاره السلطة التنفيذية وضغطه على القضاء” وقال: “بل إنّ قيس سعيّد استحوذ على السلطة التأسيسية بسعيه إلى تعديل الدستور”، مستنكرًا غياب الرؤية.
وتحدّث عن إيقاف منخرطين بحزب العمال بجهة ماطر بصدد توزيع مناشير، وقال: “وقع إيقافهم بدعوى أنهم لم يستأذنوا قبل التوزيع، وقد كُتب في المحضر أنهم (يعارضون قرارات 25 جويلية/ يوليو)، وما أضحكني أيضًا أنهم كتبوا كتهمة: (ويقدمون مقترحات بديلة للأزمة)” على حد وصفه.
وأشار الأمين العام لحزب العمال إلى أنّ الشركات الأهلية وهم كبير، وأنّ قيس سعيّد ضحى بالمعنيين بالقانون عدد 38 بعد أن وقّعه، وقال: “هي رسالة أراد توجيهها إلى صندوق النقد الدولي بأنه بالإمكان الاعتماد عليه”.

حمة الهمامي#
قيس سعيّد#

عناوين أخرى