حملة شعبية للمطالبة بإعادة حجر رشيد إلى مصر
tunigate post cover
لايف ستايل

حملة شعبية للمطالبة بإعادة حجر رشيد إلى مصر

وزير الآثار المصري السابق يطلق حملة لجمع مليون توقيع لمطالبة بريطانيا بإعادة حجر رشيد الفرعوني
2022-12-05 07:30

أعلن وزير الآثار المصري الأسبق وعالم المصريات زاهي حواس، عن إطلاق مبادرة لمطالبة بريطانيا بإعادة حجر رشيد التاريخي إلى مصر، من خلال جمع مليون توقيع داعيا المصريين إلى التفاعل والمشاركة فيها.

وقال حواس في تصريح إعلامي إنّه يريد الاستفادة من التوجّه العالمي إلى عودة آثار إفريقيا المنهوبة خلال الحقبة الاستعمارية، للمطالبة باستعادة حجر رشيد والقبة السماوية.

ويشكّل حجر رشيد أهمية تاريخية كبرى، باعتبار احتوائه على نصّ منقوش باللغة الهيروغليفية التي كان يتحدّثها الفراعنة، كما أنّه شكّل شفرة فك هذه اللغة وترجمتها، من طرف عالم الآثار الفرنسي شمبيلون سنة 1801.

ونُقل الحجر عقب اكتشافه وترجمته سنة 1801 من قبل القوات البريطانية إلى المتحف البريطاني بلندن، حيث ظلّ معروضا هناك.

وأشار حواس إلى عدم تفاعل الرأي العام المصري مع حملته لاستعادة الحجر، لافتا إلى أنّ الوثيقة التي أطلقها لجمع التوقيعات وقّع عليها عدد كبير من الشخصيات الأجنبية الذين يؤيّدون الآثار المنهوبة إلى مصر.

وتحدّث وزير الآثار المصري الأسبق عمّا وصفها بـ”صحوة عالمية” لاستعادة الآثار المنهوبة من جانب الاستعمار، معتبرا أنّ المبادرة تشكّل فرصة لاستكمال مساعي إعادة حجر رشيد من بريطانيا “الذي أهدته لها فرنسا دون وجه حق”، مضيفا: “لو جمعنا مليون توقيع من المصريين، من الممكن أن أتقدّم بطلب رسمي للحكومة المصرية لتبنّي هذا الطلب، كما يمكن للمبادرة الشعبية أن تقدّم هذا الطلب بشكل منفرد”.

بريطانيا#
حجر رشيد#
حملة مليون توقيع#
زاهي حواس#

عناوين أخرى