عرب

حماس: هناك خروق لاتفاق الهدنة من الجانب الإسرائيلي

أكّد المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس طاهر النونو، اليوم السبت 25 نوفمبر، أنّ هناك خروقات لاتفاق الهدنة المؤقّتة من قبل الجانب الإسرائيلي، مشيرا إلى أنّهم أبلغوا الوسطاء بذلك.

وأشار النونو إلى أنّ حركة حماس “أظهرت حسن نيّتها بتقديمها أشياء لم تكن في الصفقة مثل إطلاق سراح العمال التايلنديين وفق الاتفاق الذي تم بوساطة تركية ودور قطري”.

وأوضح مستشار إسماعيل هنية أنّ الاحتلال خرق الاتفاق عبر إطلاق النار في أكثر من موقع بغزة، ممّا أدّى إلى استشهاد فلسطينيين اثنين، مضيفا أنّ “هذه الخروقات تشكّل خطرا على استكمال تنفيذ الهدنة”.

وأضاف المسؤول الفلسطيني في تصريحات للجزيرة أنّ الاحتلال الإسرائيلي لم يلتزم بالمعايير التي اتفق عليها لإطلاق الأسرى، كما لم تلتزم بالبنود المتعلّقة بإدخال الشاحنات إلى قطاع غزة.

وفي تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) اليوم، قال النونو إنّ “الاحتلال يريد أن ينتقص دائما من حقوق الشعب الفلسطيني”، مشدّدا على أنّ ذلك “بالنسبة إلينا غير مقبول ومرفوض”.

وأوضح أنّ “ما دخل إلى منطقة شمال غزة من مساعدات هو أقل بكثير مما تم الاتفاق عليه”، لافتا إلى أنّ “الاحتلال تجاهل موضوع الأقدمية في الإفراج عن الأسرى، وهو ما يضع الاتفاق في دائرة الخطر الحقيقي”.

وأشار إلى أنّ وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كان لها دور في تعطيل الاتفاقية وتأخير وصول المساعدات ، موجّها رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي ووكالة “الأونروا” مفادها أنّ “أيّ أعذار غير مقبولة”.

وأكّد النونو أنّ الحركة منفتحة على بدء المفاوضات غير المباشرة لاستكمال إخراج باقي الأسرى، والتوصّل إلى صفقات جديدة ، مشدّدا على أنّ “الاحتلال باع جمهوره الكثير من الأوهام منذ بداية الحرب ولم ينجح في تحقيق شيء من أهدافه”.