عرب

حماس: نحن جادّون في الوصول إلى صفقة شاملة لتبادل الأسرى

أكدت حركة “حماس”، الأحد، أنّها تسعى إلى تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة مع الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.
وقالت “حماس” في بيان، إنّها “تسعى إلى تمديد الهدنة بعد انتهاء مدة الأربعة أيام، من خلال البحث الجاد لزيادة عدد المفرج عنهم من المحتجزين كما ورد في اتفاق الهدنة الإنسانية”.
وأكد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس لقناة الجزيرة أنّه إذا  تمكّنت الحركة  من تأمين عدد إضافي من المحتجزين وتحديد أماكنهم “سنبلغ الأطراف لتمديد الهدنة”. 
وأضاف: “نحن نريد أن نوقف العدوان على شعبنا ودخول المساعدات إلى القطاع”، مشددا على أنّ حماس  جادّة في الوصول إلى صفقة شاملة لتبادل الأسرى.
بدورها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ مجلس الكابنيت المصغر يناقش الآن اقتراح “حماس” بتمديد وقف إطلاق النار بضعة أيام أخرى.
فيما ذكر موقع “الكرمل” العبري أن الضغوط الأمريكية الهائلة نجحت “ويبدو أن إسرائيل توافق على تمديد وقف إطلاق النار لمدة تصل إلى عشرة أيام”.
وأشارت القناة 12 العبرية إلى أنّ “التقديرات السائدة في إسرائيل أنه سيتم تمديد الهدنة، ومجلس الحرب سينعقد لإجراء المشاورات بهذا الخصوص.”.
وفي ثالث أيام الهدنة، أفرجت  “القسام” عن 17 أسيرا (14 منهم إسرائيليون)، مقابل إطلاق قوات الاحتلال سراح 39 طفلا فلسطينيا.