عالم عرب

حماس تشيد بموقف الصين في محكمة العدل الدولية

أشادت حركة حماس، اليوم الخميس 22 فيفري، بموقف الصين خلال جلسات الاستماع العلنية التي تعقدها محكمة العدل الدولية، بشأن التبعات القانونية للسياسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
واعتبرت الحركة أنّ “مقاطعة حكومة الاحتلال الإرهابي لجلسات المحكمة تؤكّد من جديد استهتارها بالمؤسسات الدولية، وسياستها إدارة الظهر للقرارات والالتزامات الدولية”.

النقر في تقرير المصير

وثمّنت “مواقف الدول المشاركة في الجلسات، التي أكّدت الانتهاكات الواسعة للقانون الدولي التي يمارسها كيان الاحتلال الإرهابي في حق الشعب الفلسطيني وأرضه المحتلة، من مجازر وإبادة في قطاع غزة، وانتهاكات وقتل وتوسيع للاستيطان في الضفة والقدس”.
وجاء في البيان: “نثمّن الموقف الذي عبّرت عنه جمهورية الصين الشعبية خلال جلسات الاستماع العلنية التي تعقدها محكمة العدل الدولية”.
كما ثمنت تأكيدها على قانونية سعي الشعوب المحتلة إلى تقرير مصيرها، بمختلف الوسائل بما فيها المقاومة المسلحة.
بالإضافة إلى دعوتها إلى عدم الخلط بين الإرهاب والنضال المسلّح الذي يمارسه الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني”.
ودعت حماس إلى اتّخاذ “موقف واضح من المجتمع الدولي لإنهاء الاحتلال ووقف انتهاكاته وجرائمه في حق شعبنا الفلسطيني”.

موقف مشرّف للصين

وكان ممثّل الصين، ما جين مين، قال أمام محكمة العدل الدولية إنّ تحقيق العدالة للقضية الفلسطينية “تأخّر كثيرا”.
وأكّد أنّ كفاح الشعب الفلسطيني بما فيه المسلّح من أجل التحرّر “لا يعتبر أعمالا إرهابية، بل هو كفاح مشروع”.
وقال ممثّل الصين إنّ “الاحتلال الإسرائيلي ينتهك على عدة مستويات حق الفلسطينيين في تقرير المصير”.
وأضاف أن ذلك يعدّ الأساس القانوني لنضال الفلسطينيين ضد الاحتلال من أجل إقامة دولتهم المستقلة”.
وتعقد محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية جلسات استماع، بناءً على طلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وذلك لتقديم آراء استشارية بخصوص التبعات القانونية الناشئة عن سياسات إسرائيل وممارساتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ويشارك في الجلسات التي انطلقت الاثنين وتستمر أسبوعا، أكثر من 50 دولة.
وستقدّم مرافعات بشأن ممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.