عرب

 حماس ترفض مخططات نشر قوات أجنبية في غزة

أي قوة تدخل غزة ستكون مرفوضة وبمثابة احتلال.. الفصائل الفلسطينية تحسم مسألة إدارة القطاع

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس”، عن رفضها أي خطط أو تصريحات بشأن إدخال قوات أجنبية إلى غزة، “تحت أي مسمى أو مبرر”.

معتقلو 25 جويلية

وعبرت الحركة عن رفضها أي مخطط يتجاوز الإرادة الوطنية بشأن مستقبل قطاع غزة، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني “لن يسمح بأي وصاية أو فرض أي حلول خارجية، تنتقص من ثوابته المرتكزة على حقه الخالص في نيل حريته وتقرير مصيره”.

كما شددت على أن إدارة قطاع غزة، “هي شأن فلسطيني خالص يتوافق عليه شعبنا الفلسطيني بكل أطيافه”.

ودعت حماس الدول العربية والإسلامية كافة إلى الضغط “لوقف حرب الإبادة”، التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي، وتقديم كل سبل الدعم والإسناد إلى الشعب الفلسطيني في معركته التي يدافع من خلالها عن وجوده على أرضه.

وأعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية قبل أسابيع، أن أي قوة دولية أو عربية ستدخل قطاع غزة ستواجه بالرفض، وستكون بمثابة قوة احتلال.

وقالت اللجنة التي تضم في تركيبتها حركة حماس، إن “حديث قادة الاحتلال عن تشكيل قوة دولية أو عربية لقطاع غزة وهم وسراب، وإن أي قوة تدخل قطاع غزة مرفوضة وغير مقبولة، وهي قوة احتلالية، وسنتعامل معها وفق هذا التوصيف”.

وشددت الفصائل على أن إدارة الواقع الفلسطيني “شأن وطني فلسطيني داخلي لن نسمح لأحد بالتدخل فيه، وكل محاولات خلق إدارات بديلة تلتف على إرادة الشعب الفلسطيني ستموت قبل ولادتها ولن يكتب لها النجاح”.